.
.
.
.

موقعة الرياض بين سرعة المولد ومهارة ناصر

نشر في: آخر تحديث:

يتنافسان على صدارة هدافي الدوري السعودي كل من مهاجم الهلال ناصر الشمراني، ومهاجم الاتحاد فهد المولد، الرصيد التهديفي لكليهما وصل لخمسة احتلا على اثره المركز الثاني في الترتيب مناصفة مع محمد بن يطو وبفارق هدف واحد فقط عن المتصدرين كهربا الاتحاد والأهلاوي السومة.


أما فهد المولد، صاحب الاثنين وعشرين ربيعا مشواره مبكرا في صفوف الاتحاد وهو في سن الثامنة عشر، شارك معه اساسيا موسم 2013، أبرز ما يميز المولد سرعته العالية وتسديداته القوية وقبل ذلك روحه القتالية التي تنعكس ايجابيا على إلا أن هذا الحماس منه يعتبر أيضا من أبرز عيوبه، حيث يعد من أكثر اللاعبين إضاعة للفرص السهلة أمام المرمى.


ارقام المولد تظهر تسديدا على المرمى ثماني مرات ودقة التسديد لديه تصل الى خمسين في المئة في رصيده اربع كرات عرضيه ناجحة وسبع عشرة غير ناجحة، بينما صاحب القميص رقم ثمانية تمكن هذا الموسم من صناعة هدفين وتسعة فرص لزملائه ولديه خمس مواجهات هوائية ناجحة وأربعة فاشلة.


في الجانب الاخر يعتبر مهاجم الهلال والمنتخب السعودي ناصر الشمراني من اكثر اللاعبين تسجيلا للاهداف في البطولة منذ عام 2008، وبواقع مئة واثني عشر هدفا، لعب في صفوف الأزرق منذ موسم 2014 قادما من الشباب.


شارك معه في ثمان وستين مباراة كان أساسيا في ست وخمسين وبديلا في اثني عشر لقاءا في مشواره مع الهلال هز الزلزال الشباك اربع وثلاثين مرة وصنع عشرة اهداف.


ارقام ناصر الشمراني واحصائياته ردت على منتقديه الذي طالبوا برحيله عن صفوف النادي العاصمي ...في ثلاثمئة واربع وعشرين دقيقة لعب سجل خمسة اهداف وصنع هدفا واحدا فقط


سدد صاحب القميص رقم خمسة عشرة على المرمى تسع مرات واربع مرات خارجها ولديه خمس مواجهات هوائية ناجحة وسبع فاشلة.


الاحصائيات تظهر تقاربا في المستوى، الفهد الأسمر يتفوق بدقة التمرير في منتصف ملعب الخصم وبنسبة سبعين في المئة تقريبا وبفارق اثنتين في المئة تقريبا عن منافسه بالاضافة الى قدرته على استرداد الكرة وبواقع احدى وعشرين مرة مقابل ست للشمراني في المقابل يتفوق الزلزال بنسبة الالتحامات الناجحة والبالغة مئة في المئة مقابل ستين في المئة لنظيره الاتحادي.


منذ خمسمئة واثنين وأربعين يوما والمهاجم الهلالي صائم عن دك الشباك الاتحادية مقابل ثلاثمئة وسبع وخمسين للمولد، فمن سيكون البادئ بالتسجيل، التسعون دقيقة القادمة ستجيب.