.
.
.
.

أهلي جدة يموّل المنتخبات السعودية بـ23 لاعباً

16 هلاليا تواجدوا في المنتخبات هذا العام، و12 نصراويا و11 من الاتحاد

نشر في: آخر تحديث:

مع قرب نهاية عام 2016، شاركت المنتخبات السعودية في بطولتين آسيويتين، فيما لا يزال المنتخب الأول لكرة القدم يخوض غمار تصفيات كأس العالم والمؤهلة إلى مونديال 2018.

وطوال العام الميلادي الذي يلفظ أنفاسه الأخيرة، توزعت مقاعد المنتخبات الوطنية على أكثر من ناد، إذ موّل أهلي جدة المنتخبات بـ23 لاعباً، يليه الهلال بـ16 لاعبا، بينما تواجد 12 لاعبا من فريق النصر، و11 لاعبا اتحاديا، و7 آخرون من الشباب، و4 فقط من الاتفاق.

ويشارك الأخضر الكبير في رحلة تصفيات مونديال روسيا حاليا، وقبل يومين فقط خسر المنتخب السعودي تحت 19 عاما نهائي كأس آسيا أمام اليابان بركلات الترجيح على ستاد البحرين الوطني في المنامة، بينما شهدت الأراضي القطرية مغادرة السعودية من دور المجموعات في نهائيات آسيا تحت 23 عاماً.

وبحسب قائمة المدرب الهولندي بيرت فان مارفيك التي تم إعلانها يوم الثلاثاء، فقد طلب استدعاء 6 لاعبين من الأهلي مقابل 8 هلاليين، وخمسة نصراويين، وثلاثة شبابيين، واثنان فقط من الاتحاد، وذلك لمواجهة منتخب اليابان منتصف نوفمبر الجاري.

الأهلاويون الستة المغادرون إلى معسكر طوكيو، يتقدمهم القائد تيسير الجاسم وسلمان المؤشر وحسين المقهوي ومعتز هوساوي ومحمد آل فتيل ومنصور الحربي، بينما لن يتمكن الحارس ياسر المسيليم من الانضمام بسبب تمزق عضلي في الساق أصيب به أثناء مواجهة النصر الدورية، على الرغم من مشاركته كلاعب أساسي في مباراتي أستراليا والإمارات الشهر الفائت.

أما الأخضر الشاب تحت 19 عاما، فقد اعتمد المدرب السعودي سعد الشهري في خططه وتدريباته، على 11 لاعبا أهلاويا، و6 لاعبين من النصر، ومثلهم من الهلال، وثلاثة اتحاديين، ضمن مسيرة رائعة فاز بها الفريق على منتخبات إيران والعراق وكوريا الجنوبية وتايلاند.

4 أهلاويين شباب شاركوا بصفة أساسية طوال منافسات آسيا، كان أولهم أيمن الخليف وعبدالله مجرشي وفهد الحربي وعلي الأسمري، فيما تواجد في دكة البدلاء عبدالله ترمين ومنصور المولد وعبد الباسط هندي وناصر العتيبي وعبدالرحمن غريب ومحمد اليامي.

في مطلع 2016، غادر منتخب السعودية تحت 23 عاما إلى الدوحة من أجل خطف بطاقة مؤهلة لأولمبياد ريو دي جانيرو، ولكن الفريق فشل وغادر دور المجموعات بعد فشله تجاوز منتخبات تايلاند وكوريا الشمالية واليابان.

المدرب السعودي بندر الجعيثن في تلك البطولة، اختار 6 لاعبين من اتحاد جدة، وأربعة من الشباب، وثلاثة من القادسية ومثلهم من الاتفاق، واكتفى بلاعبين اثنين من الهلال وواحد فقط من أندية التعاون والعروبة والنصر والوحدة وهجر.

أما من فريق الأهلي فقد اختار الجعيثن، خمسة لاعبين، مصطفى بصاص وريان الحربي وأحمد الرحيلي وصالح العمري وعلي الزبيدي.

الجدير بالذكر أن أكاديمية النادي الأهلي ساهمت في إخراج جيل كبير من اللاعبين الشباب، على غرار مصطفى بصاص ومعتز هوساوي ومحمد آل فتيل وياسر الفهمي وأحمد الرحيلي وريان الموسى، فيما يعتبر أبرز خريجي الأكاديمية لاعب الوسط الدولي وليد باخشوين الذي اقترب من العودة إلى الملاعب بعد إصابة لحقت به في الرباط الصليبي الموسم الفائت.