.
.
.
.

الاتفاق يبحث عن مدرب.. ونائب الرئيس ينفي

نشر في: آخر تحديث:

أعلن نادي الاتفاق السعودي عبر موقعه في الإنترنت، مساء الأربعاء، عن دراسة بعض ملفات المدربين لتولي تدريب الفريق الأول عقب إقالة التونسي جميل قاسم بسبب تواضع النتائج.

في الوقت ذاته أكد حاتم المسحل، نائب رئيس النادي، رغبتهم في الإبقاء على الهولندي المؤقت إلكو يوهانس حتى إشعار آخر، نافيا رغبة الإدارة بالتعاقد مع مدرب جديد، وهو ما يتعارض مع الخبر الاتفاقي المنشور البارحة.

وقال المسحل في تصريحات خاصة لـ"العربية.نت": "الهولندي إلكو هو مدربنا حتى إشعار آخر، لا نفكر في تغييره، وسوف نبدأ في تقييم عمله ابتداء من مباراة التعاون بالدوري السبت المقبل".

وأكمل حديثه عن الهولندي الذي كان يدرب أولمبي الاتفاق: "إلكو سبق له تدريب فريقنا قبل 12 عاما، وهو يملك سيرة ذاتية قوية، آخر السنوات كان يدرب فرقا معروفة في عمان بجانب الرفاع البحريني، وقد اعتبرناه ضمن مشروع بناء فريق أولمبي قوي، وبالتالي يعتبر ضمن خياراتنا في تدريب الاتفاق ونحن نثق به".

وحول سبب إقالة التونسي جميل قاسم بعد 7 جولات فقط من بداية الدوري، أجاب النائب الشاب: "جميل قاسم هو جزء من تاريخ النادي وصعد به في وقت حرج، ولكن اكتشفنا بعد فترة أن فريقنا لا يملك أسلوبا هجوميا أو شخصية ضد الفرق القريبة أو الأقل من مستواه".

وزاد: "كنا نظهر أمام الكبار، ولقد غلبنا النصر والهلال، وفي المقابل خسرنا من الوحدة الذي استقبل مرماه 15 هدفا، ولم نستطع تجاوز الرائد وتعادلنا سلبيا مع الفتح، قد يكون تكتيك الفريق مسبقا ضمن نهج المدرب الذي يعتمد على الكرات الثابتة والمباشرة".

وحددت الإدارة الشرقية هدفها هذا الموسم بتحقيق الفريق أحد المراكز الستة الأولى، وهنا قال المسحل: "حينما استشعرنا خطورة عدم قدرتنا تحقيق مركز متقدم، أقلنا المدرب وأكملنا المغامرة الاتفاقية".

وفي الدوري السعودي تعرض 7 مدربين هذا الموسم إلى الإبعاد بين إقالة واستقالة، كان آخرهم المدرب السعودي حمد الدوسري، فيما سبقه الأوروغوياني ماتوساس من الهلال، والبرتغالي غوميز من الأهلي، وفعلها الفتح مع مدربه البرتغالي ريكاردو سابينتو، بينما أقال التعاون الهولندي كالزيتش في التعاون، فيما أبعد نادي الخليج مدربه البلجيكي دي وايلد بعد مرور جولتين فقط.