الدوري الإنجليزي: ميدلسبره يعادل السيتي في الوقت القاتل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
5 دقائق للقراءة

وجه ميدلسبره ضربة موجعة لمانشستر سيتي ومديره الفني جوسيب جوارديولا وتعادل معه في عقر داره 1 / 1 اليوم السبت في افتتاح منافسات المرحلة الحادية عشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وفي مباريات أخرى جرت اليوم ، تغلب بيرنلي على كريستال بالاس 3 / 2 وسندرلاند على مضيفه بورنموث 2 / 1 وتعادل ويستهام مع ستوك سيتي 1 / 1 .

وعلى ملعب "الاتحاد" ، الذي شهد انتصارا ثمينا لمانشستر سيتي على برشلونة الأسباني 3 / 1 يوم الثلاثاء الماضي ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا ، أنهى السيتي الشوط الأول متقدما بهدف وحيد سجله سيرجيو أجويرو في الدقيقة 43 .

وفي الشوط الثاني ، دفع مانشستر سيتي ثمن الفرص الضائعة عندما خطف ميدلسبروه هدف التعادل في الثواني الأخيرة عن طريق مارتين دي رون.

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 24 نقطة منفردا بالمركز الأول بفارق نقطة واحدة أمام أرسنال وليفربول ونقطتين أمام تشيلسي ، انتظارا لانتهاء باقي مباريات المرحلة ، كما رفع ميدلسبروه رصيده إلى عشر نقاط.

وخطف المخضرم فيكتور فالديز حارس مرمى ميدلسبروه الأضواء حيث أنقذ شباكه من عدة فرص ، خاصة خلال الشوط الأول ، كانت كفيلة بتلقي فريقه هزيمة ثقيلة.

وفرض السيتي سيطرته المطلقة خلال الشوط الأول من حيث الاستحواذ والضغط الهجومي وصنع لاعبوه العديد من الفرص لكن افتقاد الدقة في اللمسات الأخيرة وسوء الحظ أحيانا وكذلك تألق فالديز حال دون تسجيل أكثر من هدف.

وجاء الشوط الثاني مختلفا بشكل كبير ، حيث حقق ميدلسبروه التوازن بين الجانبين الدفاعي والهجومي وهدد مرمى مانشستر سيتي أكثر من مرة وواصل محاولاته حتى أدرك التعادل في الوقت القاتل ليدفع السيتي ثمن الفرص الضائعة خاصة خلال الشوط الأول.

وبدأت المباراة بإيقاع لعب متوسط وحاول ميدلسبروه تضييق المساحات من وسط الملعب لكن سرعان ما نجح مانشستر سيتي في التقدم للهجوم ووصل أكثر من مرة إلى منطقة الجزاء لكن محاولاته افتقدت الجدية الكافية للتسجيل خلال الدقائق الأولى.

وأنقذ حارس المرمى الأسباني فيكتور فالديز شباك ميدلسبروه من هدف محقق في الدقيقة التاسعة حيث أمسك بعرضية خطيرة من إيلكاي جويندوجان قبل أن تصل إليها قدم أجويرو المنطلق أمام المرمى.

ومع تواصل ضغط مانشستر ، لجأ ميدلسبروه إلى التكتل عند منطقة الجزاء وقلص الخطورة على مرماه حتى بدأ لاعبو مانشستر المحاولة عبر التسديد من خارج منطقة الجزاء.

اكتسب لاعبو ميدلسبروه المزيد من الثقة مع مرور الوقت لكن الفريق الضيف لم يظهر أي طموح هجومي وركز فقط على التأمين الدفاعي.

وفي الدقيقة 23 ، سدد ألكسندر كولارو كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء لكن فالديز أمسك بها ببراعة ثم سدد كيفن دي بروين كرة زاحفة قوية من حدود منطقة الجزاء باتجاه الزاوية البعيدة لكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

وارتكب دفاع ميدلسبروه خطأ في التشتيت في الدقيقة 27 لتصل الكرة إلى أجويرو غير المراقب على حدود المنطقة لكنه سدد كرة ضعيفة أمسك بها فالديز بثبات.

وتالق فالديز بشكل كبير في الدقيقة 31 حيث أنقذ شباكه من هدف مؤكد عندما تصدى لكرة خطيرة سددها أجويرو وسط ارتباك داخل منطقة الجزاء كما تصدى لمتابعة ديفيد سيلفا ، علما بأن حامل الراية أشار بتسلل سيلفا.

واستمر مسلسل الفرص الضائعة خاصة من أجويرو الذي تلقى عرضية في الدقيقة 35 وسددها دون تردد لكن الكرة مرت بجوار القائم مباشرة.

وكثف مانشستر ضغطه الهجومي بحثا عن هدف التقدم قبل نهاية الشوط الأول ، وتوقف اللعب في الدقيقة 39 لعلاج فالديز الذي أصيب بجرح في فخذه.

وفي الدقيقة 43 استطاع أجويرو أخيرا أن يهز الشباك ، حيث أرسل دي بروين كرة عالية رائعة إلى داخل منطقة الجزاء وجهها أجويرو بلمسة مهارية إلى داخل الشباك معلنا تقدم مانشستر سيتي 1 / صفر وهي النتيجة التي انتهى عليها الشوط الأول بعد أن تصدت العارضة لكرة سددها نفاس في آخر محاولة بالشوط.

وتغيرت ملامح المباراة في الدقائق الأولى من الشوط الثاني ، حيث كاد المهاجم ألفارو نيجريدو أن يسجل هدفا ساحرا لميدلسبروه عندما سدد كرة ساقطة (لوب) من وسط الملعب ، لكن الحارس كلاوديو برافو تصدى لها بصعوبة وحولها إلى ركنية لم تستغل.

كذلك هدد ميدلسبروه مرمى مانشستر في الدقيقة 50 ، حيث أفلت الضيوف من فخ التسلل ببراعة وتلقى أدم فورشاو طولية ثم سدد بقوة لكن برافو تصدى للكرة بصعوبة.

ارتفعت سرعة إيقاع اللعب بشكل ملحوظ ووزع ميدلسبروه تركيزه على الجانبين الدفاعي والهجومي ، بينما واجه مانشستر سيتي صعوبة أكبر في اختراق دفاعات الضيوف.

وأجرى جوسيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي التغيير الأول في المباراة في الدقيقة 75 حيث أشرك نوليتو بدلا من جويندوجان الذي تذبذب أداءه خلال المباراة.

بعدها استمرت المحاولات الهجومية من الجانبين لكن الخطورة قلت على المرميين وبدا مانشستر سيتي قانعا فقط بتفادي التعادل.

وأهدر أجويرو فرصة جديدة في الدقيقة 85 حيث غابت عنه الرقابة الدفاعية وتلقى عرضية من نافاس لكنه أخطأ في تصويب الكرة لتمر بجوار القائم ، وأجرى جوارديولا تبديله الثاني بإشراك أليكس جارسيا مكان نافاس.

وفي الدقيقة 90 أجرى جوارديولا تبديله الثالث وأشرك إيهياناتشو بدلا من أجويرو ، وبعدها أدرك ميدلسبروه التعادل عندما تلقى مارتين دي رون عرضية متقنة وجهها برأسه إلى داخل الشباك ، ليعلن الحكم بعدها نهاية المباراة بالتعادل 1 / 1 .

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.