تبرئة لاعب تركي من تهمة الإرهاب ودعم الأكراد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

برأت محكمة في جنوب شرق تركيا، الثلاثاء، لاعب كرة قدم تركيا مولودا في ألمانيا من تهم القيام بحملة دعائية للإرهاب لصالح المسلحين الأكراد.

واتهم دينيز ناكي الذي يلعب لصالح فريق اميدسبور في مدينة دياربكر، بالترويج لحزب العمال الكردستاني الذي تصنفه أنقرة على أنه تنظيم إرهابي.

إلا أن محكمة في ديار بكر برأته من تلك التهمة، بحسب ما قال مراسل وكالة فرانس برس. وكان يواجه السجن لمدة خمس سنوات لو أنه أدين.
وحوكم ناكي (27 عاما) بسبب نشره على وسائل التواصل الاجتماعي تصريحات تنتقد العمليات التي تشنها الحكومة التركية ضد مسلحي حزب العمال الكردستاني في جنوب شرق البلاد.

ونفى اللاعب تلك التهم، وقال إن هدفه كان توجيه رسالة سلام.

وفي شباط/فبراير منع اتحاد كرة القدم التركي ناكي من المشاركة في 12 مباراة على أساس نشره "دعاية ايديلوجية" بشان النزاع في جنوب شرق البلاد.

وتتهم الدول الغربية تركيا بشن حملة قمع ضد حرية التعبير خاصة بشان القضايا التركية.

ومثل لاعب الوسط ناكي ألمانيا في بطولة تحت سن 19 كما لعب في نادي سان بولي في هامبورغ.

ويكشف ناكي مرارا على صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي عن اعتزازه باصوله ككردي علوي من منطقة توجيلي شرق تركيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.