ضياع تاريخ الكرة السعودية

صالح الصالح
صالح الصالح
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

ملك برشلونة الإسباني 86 بطولة كبرى يحفظها التاريخ عن ظهر حب، على الرغم من بطولاته التي جاوزت الـ116، لكن ما يميزهم عن سواهم أنهم لا يتوسلون الألقاب، بل يواصلون حصدها، ويتركون مهمة الفرز بين الرسمي والودي للتاريخ وللعقلاء فقط.

لن أذهب بعيداً، في مصر مثلاً يتفوق الأهلي على أقرانه بتحقيقه لأكثر من 124 بطولة، لكن الرسمي منها يصل إلى 85، وهو ما يعيه أنصار النادي الأفضل في تاريخ إفريقيا بشكل واضح.

فقط لدينا وسط رياضي مليء بالحراك والعراك من كل الجهات، ومن عدة جبهات، ورغم كل ذلك نفتقد إلى كرة قدم مبنية على الإحصاء المنهجي والعلمي، والأهم من ذلك كله افتقادنا لذاكرة كروية مبنية على الدقة والموضوعية والأمانة.

من حق النصر أن يقول إن عدد بطولاته 42، ومقبول أن يتغنى الهلال ببطولاته السبع والخمسين، وطبيعي جداً أن تقوم بقية الأندية بهذا الدور "الكلاسيكي"، في ظل أن الاتحاد السعودي لكرة القدم، وهي الجهة الرسمية التي تقع على مسؤوليتها حسم مثل هذا الجدل الدائر أعرض منذ سنين عن حفظ المكتسبات التاريخية لكل ناد عبر وفق آلية محددة واضحة ونزيهة، وتركها عرضة لـ"قطاع طرق التاريخ الرياضي" الذين تفننوا في إبراز لقب لفرقهم المفضلة، ونجحوا في تغييب منجزات فرق منافسة.

هيئة الرياضة بتأسيسها للجنة توثيق البطولات، واختيار أعضائها، ومباركة توقيت مؤتمرها الأخير أشبه بصانع القنبلة الذي ذهب ضحيتها.

شخصياً كنت أنتظر هذه المهمة من اتحاد الكرة، والعمل على آلية تبيّن البطولات التي من الممكن تصنيفها على أنها رسمية مثل مسابقة الدوري بكافة مسمياته، ومسابقة الكأس (كأس الملك)، وهي البطولتان المعمول بهما في جميع دول العالم وكذلك السوبر، إضافة إلى البطولات القارية فقط.

أما بقية البطولات المحلية الأخرى، وكذلك الخليجية والعربية أعتقد أنها لا ترقى أن تكون في المستوى الأول أبداً.

أخيراً أرى أن الوقت بات مناسباً لحراك أساسه العدل، والنزاهة ومصلحة رياضة وطن بدلاً من تحويله إلى "سباق أرانب" لا يفوز فيه إلا من يمتلك السرعة والقوة في إيصال صوته، وللأسف لدينا الصوت الأعلى يكسب حتى وإن كان لا يستحق.

*خاص بالعربية.نت - رياضة

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.