.
.
.
.

طلال بن بدر لا ينوي دخول السباق الرئاسي لاتحاد القدم

نشر في: آخر تحديث:

أشارت وسائل إعلام محلية إلى رغبة الأمير طلال بن بدر، عضو شرف نادي النصر، في الترشح لرئاسة للاتحاد السعودي لكرة القدم، بعدما فتحت لجنة الانتخابات أبوابها رسميا قبل يومين وذلك مقر الاتحاد بالعاصمة الرياض، ولكن مصدرا مقربا استبعد لـ"العربية.نت" دخول الأمير المنافسة الرئاسية على الإطلاق.

وتنتهي ولاية الاتحاد الحالي بقيادة أحمد عيد نهاية ديسمبر المقبل، فيما أعلن كل من محمد النويصر نائب الاتحاد الحالي، وعادل عزت المدير التنفيذي السابق لدوري جميل بجانب رجل الأعمال سلمان المالك، رغبتهم في الترشح للرئاسة مع تقديم برامج كروية جديدة تهدف إلى رفع المنافسة المحلية.

من جانبه بين لـ"العربية.نت"، مصدر مقرب من الأمير طلال بن بدر رغبته الشخصية في الترشح لرئاسة القدم بقوله: "هذا الخبر غير صحيح ولا يوجد أية رغبة إطلاقا، هناك أشخاص ربما التمس عليهم الإسم". وأضاف المصدر: "الأمير مشغول جدا في مهمته الجديدة حيث يعمل رئيسا للمجلس الرياضي العربي بجانب رئاسة اتحاد اللجان الاولمبية العربية ولديه أهداف عربية ينوي تحقيقها".

ويعتبر منصب طلال بن بدر الحالي، تحت أكبر مظلة للرياضة العربية الأهلية، كونه يضم في عضويته كافة اللجان الأولمبية الوطنية العربية، وأكثر من 65 اتحاداً رياضياً ونوعياً عربياً، ويعمل على تحقيق أهدافه بالتعاون مع كافة الهيئات الأولمبية والرياضية الدولية والقارية والعربية والهيئات ذات الاهتمام المشترك.

ويعتبر طلال بن بدر أحد أبرز رجالات النصر في العقدين المنصرمين، حيث كان نائبا لرئيس النادي، الأمير فيصل بن عبد الرحمن بين موسمي 1996 – 2000، فيما سبق له رئاسة الاتحاد السعودي لكرة السلة، وتبقى في الذاكرة صورة انسحابه الشهير من كونغرس الفيفا فور صعود رئيس الكرة الإسرائيلي وذلك احتجاجا على الانتهاكات الرياضية ضد الفلسطينيين في مايو 2015.