.
.
.
.

الشيخ ميزو ولجنة التوثيق

أحمد الشمراني

نشر في: آخر تحديث:

* اتحاد الكرة الحالي مرر عدة مرات من خلال تصريحات وتلميحات عدم اعترافه بلجنة التوثيق، أي أن ما يقال عن التفويض لا يعدو كونه كلاما تخلى عنه رئيس الاتحاد وتبرأ منه المتحدث الرسمي باسم الاتحاد عدنان المعيبد، فهل بعد كلام الرئيس والمتحدث كلام؟

* ربما، وأقول ربما، يفزع أحمد الخميس أمين الاتحاد بخطاب للجنة بأثر رجعي، وربما يلوح به الخليوي كمستند يعتد به، لكن في تفويض مثل هذا معني بتاريخ ومكتسبات أندية يجب أن تتم الموافقة عليه بمحضر في اجتماع الاتحاد ويقدم ممهوراً بتوقيع رئيس الاتحاد.

* مع قناعتي التامة أن الخميس لا يمكن أن يتصرف مثل هذا
مواضيع أخرى
كثرة الأدب وقلّته
التصرف ويمنح اللجنة تفويضا دون علم مجلس إدارة الاتحاد، وأكرر دون علم مجلس إدارة الاتحاد، كون ما يظهر اليوم من الرئيس والمتحدث يؤكد عدم وجود تفويض كما يدعي الخليوي.

* ولكي يبدو دليل الإدانة ثلاثيا عالي الجودة، فهاهو الدكتور صلاح السقا عضو الاتحاد يؤكد أن ما حدث هو مسخ للبطولات وليس توثيقاً لها.

* ولو قمنا بجولة ميدانية بين أعضاء مجلس إدارة الاتحاد لاستطلاع آرائهم حيال لجنة التوثيق لوجدنا رفضا جماعيا من الكل وربما أستثني الخميس والبرقان لكي أكون منصفا.

* طبعاً الأمور الآن يسودها الصمت ريثما يتم انتخاب رئيس جديد، وأياً كان الرئيس فلا أظنه سيوافق على ما أقرته لجنة التوثيق حتى وإن طلب منه قبل الانتخاب ذلك.

* فما حدث، كما أجمع الرياضيون وأستثني منهم الهلاليين، قفز على ثوابت وتهميش بطولات لصالح من، لا أدري.

* إذا كان لابد من منح الهلال الريادة والزعامة فحبذا لو منحتموه ذلك بعيداً عن إلغاء حقب زمنية استفزت كثرا.

* لا أتحدث عن أندية ولا بطولات الأندية بقدر ما أتحدث عن رفض جماعي لتلك اللجنة، حتى من الاتحاد المعني بكرة القدم وبطولات كرة القدم.

* لو سلمنا أن اللجنة قوية ومدعومة من الهيئة إلا أننا لا يمكن أن نسلم بفرض أرقامها على الأهلي والنصر غير المعترفين أصلاً بها.

* فثمة أندية أبدت امتعاضا واحتجاجا، لكن الأهلي والنصر نسفا الكل برفض قطعي وعدم قبول أرقامها وتوثيقها.

* أظن، وربما يشاركني هذه الظنون بعض من أعضاء اللجنة، أن هدفها لم يكن نبيلا، ولهذا أتوقع أن يجمد أرقامها الاتحاد القادم، وإن لم يفعل فبعض أعضائه إن تحدثوا ستكون أحاديثهم كارثة على هذه اللجنة.

(2)

* الشيخ ميزو أحد كوارث هذا الزمن في يوم واحد تابعت له أحاديث أشكالا وألوانا ويدعي أنه أزهري ولم أتوقف عند هذا الادعاء كون الشيخ ميزو معروفا عنه التحلطم.

* آخر كوارث الشيخ ميزو ادعاءه أنه المهدي المنتظر، لكن سرعان ما تراجع وقال أنا اسمي محمد عبدالله وإذا فيه مهدي هو أنا.

* المعيب أن برامج التوك شو في مصر الأزهر ومصر الحضارات تتهاتف على ميزو مقابل الدفع له في سبيل أنه يترك هذا البرنامج ويظهر في ذاك البرنامج.

* الشيخ ميزو أحد هدايا إيران لمصر فهو أزهري بعمامة سوداء.

* بقي أن تعرفوا أن الشيخ ميزو أحد أرجوزات هذا الزمن ولا هان صاحبنا الذي لف بزوجته على تلك البرامج التي قدمت لنا المهدي ميزو.

(3)

* يا معالي وزير النقل، مرتادو خط المخواة /‏ العرضيات كل يوم وهم يودعون ضحايا هذا الخط، يدعون لك ولوزارة النقل من قلوبهم.

(4)

* مشكلة الضمائر هذه الأيام أنها تموت قبل أصحابها.

*نقلا عن عكاظ السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.