.
.
.
.

مشكلة الرقم 6 في الأتلتيكو

ألفريدو ريلانو

نشر في: آخر تحديث:

طالما كانت شخصية لاعب خط الوسط الدفاعي جزء أساسيا من خطة دييغو سيميوني في أتلتيكو مدريد، فهو المركز الذي أثبت فيه تياغو مينديز بأنه مثالي من الناحية العملية في مفتاح اللعب لدى هذا الفريق.

ولكن هناك بعض الشكوك التي ظهرت بخصوص السلامة الدفاعية لدى سيميوني في الموسم الحالي، فالحالة البدنية للبرتغالي والإصابة الخطيرة لـ أوغوستو فرنانديز تركت المدرب الأرجنتيني دون هذه القطعة الخاصة جدا في فريقه، فـ لا كوكي ولا غابي يمكنهما أن يحلا بعض المشاكل كما يفعل زميلها رقم 5، بعد الخسارة أمام ريال مدريد، أعاد سيميوني تياغو إلى التشكيلة الأساسية وقدم أمامه كوكي وكوريا، ولكن في رأيي، الشيىء المثير للاهتمام الذي حدث هو عندما غادر البرتغالي أرضية الملعب أمام إيندهوفن وفريقه فائز بثنائية نظيفة، إذا دخل ساوول مكانه ولكنه لم يكن مرتاحا على الإطلاق وترك فراغات كثيرة للمنافس الهولندي، بدا وكأن هذا اللاعب يفتقد إلى المرجعية في اللعب كوسط ميدان دفاعي عكس تياغو، وبما أن الأخير يعاني من الناحية البدنية في الكثير من المباريات، فإنني أعتقد أن سيميوني مجبر على التفكير في المستقبل، ولا أرى أحد يستطيع اللعب هناك مثل كوكي، إنه الأكثر تنوعا في طريقة اللعب والأكثر جاهزية أيضا، والأكيد أن التغيير في كرة القدم يستلزم المخاطرة في كثير من الأحيان.

*نقلا عن الهداف الجزائرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.