.
.
.
.

لوائح وتعديلات

محمد حمادة

نشر في: آخر تحديث:

لوائح تحتاج الى تعديلات وتخص مسابقات عدة ككأس العالم للأندية والكرة الذهبية والنظام الضريبي الأوروبي، ولا يكفي اقتراح جانّي إنفانتينو القاضي برفع عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم الى 40 أو تثبيت منح كل من الدول المصنفة في المراكز الأربعة الأولى أوروبياً 4 بطاقات مباشرة في دوري أبطال أوروبا اعتباراً من 2018 - 2019.
الاهتمام بكأس العالم للأندية هامشي، لأن المستوى هامشي، ولن يرتفع في النسخة الحالية إلا عندما ينزل ريال مدريد الى الساحة اعتباراً من اليوم حيث سيواجه كلوب أميركا المكسيكي بطل الكونكاكاف في نصف النهائي.. وإذا حيّدنا ممثل أوروبا، ومهما كانت هويته، صار بمقدور أي كان الفوز على أي كان بالنسبة الى القارات الأخرى.. وهكذا سقط بطل افريقيا ماميلودي صنداونز الجنوب افريقي امام جونبوك بطل آسيا 1 - 4، وأتلتيكو ناسيونال الكولومبي بطل أميركا الجنوبية أمام كاشيما أنتلرز بطل اليابان بالنتيجة ذاتها.. من كان يصدق؟ وفي حال فرضنا على لساننا أن يتلفظ باسم أوكلاند سيتي النيوزيلندي فسوف نلجأ الى الذاكرة مرغمين لنشير الى أنه توج بطلاً لأوقيانيا بعدما تخلص من جاره تيم ويلينغتون 3 - صفر في مباراة القمة أمام 1500 متفرج (أكرر 1500)!.
وعلى ذكر الحضور الجماهيري جمعتني الصدفة بشخصيات كان لها مكان الريادة في نادي الخور في الماضي القريب، وكنا نتفرج تلفزيونياً على مباراة العربي والخور.. الشغل الشاغل للجميع لم يكن متابعة اللقاء وإنما إحصاء عدد المتفرجين في المدرجات، وكم كانت المهمة سهلة.. لنقل 10 مثلاً! و"يا لطيف" على ما تبع ذلك من نقاش.
وعن الكرة الذهبية حدث ولا حرج.. صب الكثيرون جام غضبهم على ترتيب النتائج من 2 الى 25 ولكن أحداً لم يعجب لتواجد كريستيانو رونالدو في المركز الأول إلا الذين لا يرون في هذه المعمورة إلا صورة ميسي.. وقد تكون هناك نهاية لأي حديث في العالم إلا المقارنة بين النجمين الكبيرين، وهي لن تنتهي في كل حال إلا عندما يخلع أحدهما حذاء اللعب نهائياً.. وربما تكون المراهنات بدأت منذ فترة على من يسبق الآخر الى الاعتزال.. ويا بخت عشاق الفائز بالمركز الثاني!.
أما عن النظام الضريبي الأوروبي، فقد فتّح عينيه على ما يقدم عليه النافذون الكبار من لاعبين ومدربين ووكلاء للتهرب من دفع الملاليم، هم الذين يقبضون الملايين.. قضية "فوتبول ليكس" قد لا تمر مرور الكرام.. المتورطون كثر، وإيداع ملايينهم في شركات وهمية مقرها في أكثر من دولة تُعرف باسم "الجنة الضرائبية" حتى يتهربوا من الدفع كلياً أو جزئياً كان موضوع تحقيقات ركزت عليها شبكة تضم وسائل إعلام أوروبية، منها صحيفة "أل موندو" الإسبانية.. وآخر مستجدات هذا الموضوع "الطازج" أن السلطات الضرائبية الإسبانية طلبت من الصحيفة إيداعها كل المعلومات والوثائق الخاصة بـ37 شخصاً قد يكونون متورطين أمثال رونالدو ووكيله منديش ونيمار وأوزيل وبن زيمة.. ولم تقرر الصحيفة الاستجابة لطلب السلطات من عدمه إلا "بعد الحصول على موافقة المصادر التي زودتنا بالمعلومات والوثائق".. هذا يعني، أن القضية سائرة بخطى ثابتة على كل الاحتمالات.
** السبت المقبل يحل روما ضيفاً على يوفنتوس، وأي شيء غير إلحاق الخسارة بيوفنتوس يعني أن الأخير مقبل على إحراز بطولة إيطاليا للمرة السادسة على التوالي.. بعدما سيحضر يوفنتوس الى الدوحة "منشرحاً" ليواجه ميلان في مباراة الكأس السوبر الإيطالية مساء 23 ديسمبر على استاد جاسم بن حمد بنادي السد.

*نقلا عن ستاد الدوحة القطرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.