.
.
.
.

سيمفونية الزعيم الخالدة

جاسب عبد المجيد

نشر في: آخر تحديث:

شغلت مباريات كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم الجماهير بإثارتها، وكانت مباراة العين والأهلي، التي انتهت بفوز الزعيم بثلاثية، قمة كروية دسمة أمتعت محبي اللعبة وحبست أنفاس مشجعي الفريقين، ويصح عليها القول بأنها أفضل مباراة في الموسم لحد الآن.
قدم الزعيم والفرسان مباراة تاريخية فيها الكثير من اللمحات الفنية، وعبّرت عن التطور الذي شهدته الكرة الإماراتية أخيراً، حيث تمكن الفريقان من أن يصلا نهائي آسيا للأندية الأبطال موسمين متتاليين، كما حصد نجماهما أحمد خليل وعمر عبدالرحمن جائزة أفضل لاعب في القارة للموسمين الماضي والحالي.
يستحق لاعبو الفريقين الثناء والتقدير لأنهم قدموا صورة طيبة عن كرة الإمارت بروحها الجديدة، خصوصاً أن الفريقين يشكلان العمود الفقري للمنتخب الوطني الذي ينافس من أجل التأهل إلى كأس العالم 2018.
سيلتقي الفريقان قريباً في الجولة الثالثة المؤجلة من دوري الخليج العربي، وتنتظر الجماهير العاشقة للعبة منهما صورة أجمل.
فاز الزعيم نتيجة وأداءً، وقدم فناً راقياً، وأكد أن صحته جيدة ودرجة الإبصار عنده في معدلها الطبيعي، فلا سرعة الرياح ولا الظروف تؤثر في دقة نظره، إنه العين الذي يعرفه المحبون والمنافسون ويستمتعون بفنونه البنفسجية وسيمفونياته التي تكتب بطريقة مختلفة دائماً، ويبقى الأهلي كبيراً أيضاً على الرغم من خسارته.

*نقلا عن الرؤية الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.