.
.
.
.

هل يفعلها كوبر؟

خالد فؤاد

نشر في: آخر تحديث:

الجماهير المصرية تترقب حاليا المنتخب الوطنى الأول لكرة القدم، الذى يبدأ استعداداته لخوض نهائيات كأس الأمم الإفريقية المقبلة بالجابون 2017،بعد غياب ثلاث دورات متتالية عاشت خلالها الجماهير محرومة من متابعة الفراعنة تحت سماء القارة السمراء، لكن الأرجنتينى هيكتور كوبر المدير الفنى نجح فى رسم الابتسامة من جديد على شفاه المصريين بعدما نجح المنتخب فى التأهل للنهائيات عن جدارة واستحقاق، وإن كانت القرعة أوقعتنا مع منتخبات غانا وأوغندا ومالي، لكن الفراعنة قادرون على تحقيق الإنجاز والتأهل أيضا إلى مونديال روسيا 2018، خاصة أننا غائبون عن هذا الحدث العالمى الكبير منذ عام 1990.

المنتخب يبدأ خلال ساعات محطته الأولى لخوض النهائيات، حيث سنخوض مباراة ودية أمام تونس، حيث يحاول الأرجنتينى كوبر الوصول إلى التشكيلة الرئيسية من خلال كتيبة المحترفين الـ 11 الذين تم اختيارهم، ومنهم ـ على سبيل المثال وليس الحصر ـ الرباعي: محمد صلاح (روما الإيطالي)، وأحمد المحمدى ومحمد الننى ورمضان صبحى (هال سيتى وأرسنال وستوك سيتى بانجلترا)، بالإضافة إلى الكوكبة الأخرى من اللاعبين المحترفين، بالإضافة إلى المحليين.

كوبر مدرب محترف، وقيادته للمنتخب مكسب كبير للفراعنة، لهذا أعتقد أنه سيذهب للجابون من أجل هدف واحد هو الفوز بكأس البطولة الغائبة عن خزائن مصر منذ 2010 وهو ما يعطى دفعة قوية للفراعنة من أجل تحقيق الهدف الثانى وهو التأهل لمونديال روسيا 2018، هذا الحلم الكبير الذى يراود الجماهير المصرية منذ عام 1990، فهل يفعلها كوبر بالفوز بكأس الأمم الإفريقية والتأهل للمونديال؟! أتمنى ذلك.

*نقلا عن الاهرام المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.