.
.
.
.

معسكر العويس !!!

إياد عبدالحي

نشر في: آخر تحديث:

- ومع أنها كانت فترة توقف من أجل (المنتخب)..
- محد جاب طاريه..!
- قصة العويس أكلت عليه الجو تماماً..
- بل وإنك لو أدرت محرك البحث في اتجاه (معسكر المنتخب) لخرجت بنتائج: (تيسير يفاوض العويس)..! (بشت أزرق يتربص بالعويس)..! (الكيال في حجرة العويس).. (العويس في اللوبي).. (خدمة الغرف والعويس)..! (العويس اختفى بعد دخوله المصعد)..! (العويس خرج ولم يعد)..!!!
- تنشد عن الحال..؟ هذا هو الحال..!
- حاولت جاهداً أن لا أكتب عن العويس، فوجدتني مرغماً أكتب عنه مقالين..!
- وها أنا ذا أختمها بمقالي هذا،الذي تعمدت فيه تكرار كلمة (العويس) لأصل بها حدّ التُخمة واللا عودة للكتابة عنه..!!!
- هل لاحظتم ضبابية القضية.. تناقضاتها.. كثرة ملابساتها.. الحقيقة (حتى الآن) لم تظهر.. مع كل ساعة تتبدل الإحداثيات.. يظهر بيان.. تنجلي ورقة.. تطفو على السطح قصة..!
- محادثات واتس.. عقود تتسرب.. قرارات تصدر.. الرأي القانوني غائب.. أم مغيّب..؟
- الكل يفتي..!
- والكل يدّعي أنه على حق..!
- وستبقى الحقيقة كما غيرها من حقائق سبقتها في منطقة (غير مرئية) تحجبها عشرات القصص والحكايا والسيناريوهات لتتداولها الألسن لما بعد حين كرواية حقوقها (غير محفوظة) وللكل حق نشرها على الطريقة (اللّي تريحه)..!!!

نهاية:
العويس.. العويس.. العويس...

*نقلاً عن النادي السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.