.
.
.
.

مانشستر يونايتد يهزم ليستر سيتي بين أنصاره

نشر في: آخر تحديث:

اكتسح مانشستر يونايتد مضيفه ليستر سيتي 3-صفر ضمن الجولة 24 من الدوري الإنكليزي على ملعب كينغ باور يوم الأحد.

وسجل أهداف مانشستر يونايتد هنريك مخيتريان وزلاتان إبراهيموفيتش وخوان ماتا في الدقائق 42 و44 و49 على الترتيب.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 45 نقطة في المركز السادس وتوقف رصيد ليستر سيتي، حامل اللقب، عند 21 نقطة في المركز السادس عشر.

يشار إلى ان هذا الفوز هو الثاني عشر لمانشستر يونايتد مقابل الخسارة في ثلاث مباريات والتعادل في تسع، فيما تعد هذه الخسارة هي الثالثة عشر لليستر مقابل الفوز في خمس مباريات والتعادل في ست. جاء الربع ساعة الأول من الشوط الأول متوسط المستوى وتبادل الفريقان السيطرة على مجريات اللعب، ولكنهما فشلا في تشكيل الخطورة المطلوبة على المرميين على الرغم من وجود محاولات هجومية من الطرفين.

وجاءت أخطر هجمة لليستر سيتي في تلك الفترة في الدقيقة الرابعة، عندما مرر رياض محرز كرة عرضية من الناحية اليمنى ارتقى إليها جيمي فاردي وقابلها بضربة رأس لكنها مرت بعيدا عن المرمى.

فيما جاءت أخطر هجمة لمانشستر يونايتد في تلك الفترة في الدقيقة السابعة عندما سدد ماركوس روخو الكرة من خارج منطقة الجزاء، لكن كاسبر شمايكل حارس ليستر تألق وتصدى للكرة.

واستمر اللعب سجالا بين الفريقين في الربع ساعة التالي.

وفي الدقيقة 19 لعب رياض محرز الكرة من ركلة حرة إلى داخل منطقة جزاء مانشستر يونايتد ارتقى إليها جيمي فاردي، وهيأها برأسه لويس مورجان، الذي قابلها بضربة رأس، لكن كرته اصطدمت ببول بوجبا وخرجت لركلة ركنية لم تستغل.

ورد مانشستر يونايتد بعدها بأربع دقائق، عنما انطلق ميختريان بالكرة ثم مررها على يمين المنطقة لماتا الذي أرسلها عرضية أرضية داخل المنطقة لتصل لراشفورد، الذي سددها بقوة لكنها مرت بجوار القائم الايسر.

وفي الربع ساعة الأخير من الشوط الأول، فرض مانشستر يونايتد سيطرته على مجريات اللعب وبادر بشن هجمات خطيرة على مرمى ليستر سيتي الذي تراجع لوسط ملعبه واعتمد على الهجمات المرتدة.

ففي الدقيقة 35 سدد ماركوس راشفورد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى حولها كاسبر شمايكل حارس ليستر بأطراف أصابعه لركلة ركنية لم تستغل.

وفي الدقيقة 42 افتتح هنريك مخيتريان التسجيل لمانشستر يونايتد عندما راوغ روبيرت هوث، وانطلق بالكرة من وسط الملعب حتى دخل منطقة جزاء ليستر سيتي لينفرد بالحارس كاسبر شمايكل، قبل أن يسددها إلى داخل المرمى.

لم تمر سوى دقيقتين فقط حتى ضاعف زلاتان إبراهيموفيتش النتيجة بتسجيله الهدف الثاني عندما مرر أنطونيو فالنسيا كرة عرضية أرضية من الناحية اليمنى قابلها إبراهيموفيتش بتسديدة قوية إلى داخل المرمى.

وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي لهذا الشوط كاد ليستر سيتي أن يقلص الفارق، عندما سدد أونيني نديدي كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن ديفيد دي خيا حارس مانشستر يونايتد تألق وأمكس بالكرة.

و بداية الشوط الثاني ، كثف مانشستر يونايتد من هجماته ،بحثا عن تسجيل هدف ثالث حتى تمكن من احرازه في الدقيقة 49 عندما مرر مخيتريان كرة بينية لخوان ماتا لينفرد بكاسبر شمايكل حارس ليستر من الناحية اليمنى ليسدد كرة ا رضية قوية سكنت المرمى.

لم يهدأ لاعبو مانشستر يونايتد بعد الهدف، واستمرت محاولاتهم الهجومية وسط حالة من الارتباك في صفوف لاعبي ليستر سيتي.

وأنقذ شمايكل حارس ليستر سيتي فريقه من هدف مؤكد في الدقيقة 52 ،عندما استلم ماركوس راشفورد كرة بينية من مخيتريان داخل منطقة جزاء ليستر سيتي ليسدد كرة ارضية قوية حولها شمايكل إلى ركلة ركنية لم تستغل.

حاول ليستر فرض سيطرته على مجريات اللعب مستغلا تراجع مانشستر يونايتد لوسط ملعبه وبادر بشن الهجمات، لكنها لم تكن مؤثرة في ظل التمركز الدفاعي الجيد للاعبي مانشستر يونايتد، الذين اعتمدوا على شن الهجمات المرتدة.

وكاد رياض محرز، لاعب ليستر سيتي، أن يقلص الفارق في الدقيقة 57 عندما سدد كرة قوية من ركلة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء، لكن كرته اصطدمت بالشباك الخارجية.

وفي الدقيقة 62 أهدر خوان ماتا لاعب مانشستر يونايتد فرصة هدف عندما لعبت كرة طولية خلف مدافعي ليستر لتصل لماتا الذي حاول لعبها من فوق الحارس شمايكل، لكنه تألق وأمسك بالكرة قبل أن تسقط من بين يديده لكنه سرعان ما أمسك بها.

وانحصر اللعب في وسط الملعب بعد تلك الهجمة حتى جاءت الدقيقة ،88 والتي شهدت تسديدة قوية من بول بوجبا تصدى لها ببراعة كاسبر شمايكل.

ومرت الدقائق المتبقية من المباراة دون جديد ليطلق الحكم صافرة نهايتها بفوز مانشستر يونايتد 3 / صفر.