.
.
.
.

رئيس أنغولا يأمر بالتحقيق في مقتل 17 مشجعاً

نشر في: آخر تحديث:

أمر جوزيه إدواردو دوس سانتوس رئيس أنغولا بفتح تحقيق في حادث تدافع في استاد لكرة القدم، تسبب في مقتل 17 شخصا على الأقل أمس الجمعة.

وأصيب عشرات آخرون في حادث التدافع الذي وقع في مدينة ويجي الشمالية عندما حاول مئات المشجعين دخول الاستاد لحضور مباراة في الدوري المحلي الأول للعبة الشعبية بين فريقي سانتا ريتا دي كاسيا وليبولو.

وقال دوس سانتوس في بيان في ساعة متأخرة من أمس "أعبر عن تعاطفي ودعمي لأسر القتلى وطلبت من الحكومة المحلية في ويجي تقديم كل المساعدة المطلوبة للمصابين كما أصدرت تعليمات إلى السلطات المختصة بفتح تحقيق لمعرفة أسباب هذا الحادث الخطير."

وقالت وكالة أنجوب الرسمية للأنباء إن وزارة الرياضة طلبت من اتحاد كرة القدم ومن السلطات المحلية التحقيق في الواقعة أيضا.

ولم يتسن الاتصال بأي مسؤول في الشرطة أو في كرة القدم للتعليق على الحادث.

وقال شهود لرويترز إن سبب الحادث هو تدافع أعداد كبيرة من الجماهير عبر بوابة الاستاد محاولين دخول الاستاد الذي يتسع فقط لنحو ثمانية آلاف مشجع.