.
.
.
.

بوكيتينو ينقلب على لاعبي توتنهام ويصفهم بـ"السيئين"

نشر في: آخر تحديث:

اتهم ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام هوتسبير لاعبيه بالإخفاق في التعامل مع ضغط المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعدما خسر 2-صفر في ليفربول أمس السبت.

وكان الفريق اللندني محظوظا في تلقي هدفين فقط في الشوط الأول باستاد أنفيلد لتنتهي مسيرته الخالية من الهزائم في تسع مباريات بالدوري.

وكانت الطريقة التي مني بها توتنهام بالخسارة الثالثة هذا الموسم هي ما أثارت قلق المدرب إذ بدا أن صاحب المركز الثاني تأثر بالضغوط.

وكان يمكن لتوتنهام تقليص الفارق إلى ست نقاط مع تشيلسي لكن الخسارة دفعت بوكيتينو للاقرار بصعوبة المنافسة على اللقب.

وقال بوكيتينو الذي أنهى فريقه الموسم الماضي في المركز الثاني "كانوا أفضل منا وحققوا فوزا مستحقا تماما. بدأنا المباراة بشكل سيء جدا."

وأضاف "إنه أمر يصعب فهمه. أنا محبط للغاية من مستوانا في الشوط الأول. في الشوط الثاني وصلنا لمستوانا.. لكن الوقت كان متأخرا جدا. كان أداء الفريق بأكمله سيئا."

وتابع "إذا أظهرت مثل مباراة اليوم أنك لا تستطيع التعامل مع ضغط اللعب للفوز بالدوري.. حينها ستكون المنافسة على لقب الدوري صعبة.

"في أول 45 دقيقة رأينا فريقا غير مستعد للقتال على لقب الدوري الممتاز."

ومع وجود أسبوعين قبل المباراة التالية في الدوري ضد ستوك سيتي في لندن قال بوكيتينو إن الوقت حان للعودة للمنافسة على انهاء الموسم في المربع الذهبي.

وقال المدرب الارجنتيني "العودة للواقع مهمة في بعض الأحيان. نحن بحاجة للعثور على طريقة للتغيير."

وبقي توتنهام - الذي سدد مرتين فقط على المرمى في مباراة السبت - ثانيا برصيد 50 نقطة بالتساوي مع ارسنال غريمه في شمال لندن ومتقدما بنقطة واحدة على ليفربول ومانشستر سيتي وبنقطتين على مانشستر يونايتد.