.
.
.
.

القانوني كوتريل: تسجيل الهواة في الدوري السعودي مخالف

نشر في: آخر تحديث:

نصح الخبير القانوني شون كوتريل، الأندية السعودية بمعرفة حقوقها حيال تسجيل اللاعبين الهواة في دوري المحترفين، وذلك قبل إيصال أية شكاوى إلى الاتحاد الدولي أو الاعتراض لدى محكمة التحكيم الدولية.

ويشارك في دوري جميل السعودي للمحترفين عدد كبير من اللاعبين الهواة، بعضهم تحول من لاعب محترف إلى هاو حتى يسقط حقوق ناديه السابق، والآخر يلتحق بناد جديد في أي وقت طوال منافسات الموسم.


وقال القانوني البريطاني شون في مقابلة خاصة لـ"العربية": "هناك عدة حالات يمكن فيها ان يكون تبعات تلحق اللاعبين الذين يسجلون خارج فترة التسجيل، الهواة اذا كان هناك دوري للهواة فإن اللاعب يمكن ان يسجل في اي وقت دون أية قيود، ولكن اذا كان دوري محترفين به لاعبون محترفون هنا الوضع يصبح مختلف".

وأضاف: "تحدثت مع الكثيرين وهم خبراء بالنسبة لتسجيل الهواة، هذا يتوقف لدى الكثير من المتغيرات، هل كانوا من قبل محترفين، ام ان هناك قيود بشأن حالة اللاعبين الهواة، او ان هناك عواقب تتبع تسجيل اللاعبين خارج الفترة".

وزاد: "ايضا هناك مسألة النزاهة واعتبارات اخرى تتعلق فيما اذا كان النادي يرغب في بيعه او انتهاك العقد الذي ابرمه اللاعب، وفقا للقوانين غير واضح".

وشدد شون على نزاهة المنافسة وعدم تأثرها بتسجيل اللاعبين خارج فترات التسجيل: "بموجب قوانين الفيفا تحث هذه الصيغة تحت جميع الظروف مراعاة المنافسة الرياضية، اذا التسجيل احترم نزاهة المنافسة، هذا يمكن ان يفرد عقوبات على تسجيل الهواة".

وحول حالات تسجيل اللاعبين في السعودية، علق الخبير البريطاني بقوله: "الوقوف على كل حالة على حدة، يجب توخي الحذر ولا أريد تعقيب على أمر لا أملك فيه تفاصيل، اذا كان هناك لاعب محترف يريد أن يتحول إلى لاعب هاو وأن يخرج وينهي العقد الذي ابرمه دون أن يتعرض إلى عقوبات الفيفا، يمكن في هذه الحالة اتخاذ عقوبات اضافية، لأن هذا يخالف الأنظمة والقوانين".

ونصح شون كوتريل مسؤولي الأندية السعودية قائلاً: "اود ان اكون واضحا انا اتعاون مع مستشارين يمثلون عملاء لدى فيفا وانا اعالج الامر من منظور اكاديمي ونصيحتي التي اوجهها للنادي انه يتم استنفاد الحقوق على الصعيد المحلي اولا، يجب استئناف الامر محليا قبل مراجعته في الجهات العليا، نصيحتي ان يحسم الامر محليا خلال التركيز على الانظمة محليا ثم الانتقال الى الفيفا واذا كان النادي غير راض على القرار بالذهاب الى المحكمة الدولية".