.
.
.
.

دوري أبطال آسيا

عبدالله الكعبي

نشر في: آخر تحديث:

السؤال الأبرز، ماذا نريد من دوري أبطال آسيا، وما هي طموحاتنا بعد تحقيق أرقام جميلة في التصنيف الآسيوي؟ لماذا هذا التراجع من قبل أنديتنا في النسخة الجارية، خصوصاً بعد خسارتين، حيث تفاجأ الشارع الرياضي بخسارة متصدر الدوري الإماراتي، عموماً طموحاتنا كبيرة في آسيا، رغم تطور الفرق الاخرى، لكن أكثر الناس متشائمون من هبوط مستوى فرقنا في النسخة الجارية، لكننا نتأمل خيراً، وقد يكون القادم أفضل في الجولات المقبلة من بطولة دوري أبطال آسيا.

عاد العين بالنقاط الثلاث من أوزبكستان، وبفوز مستحق امام بونيودكور، حيث تألق الزعيم، ومع تألق خاص وكالعادة للنجم الكبير عمر عبدالرحمن، الذي قدم مباراة كبيرة، وبتألق لافت للأنظار، فقد حصل على جائزة أفضل لاعب في المباراة، وهي المرة الثانية في النسخة الجديدة.
لكنني أرى أنه على العيناوي تصحيح الوضع، خصوصاً في خط الدفاع، لأن البطولة صعبة جداً هذا الموسم، والتحديات كبيرة بين جميع الفرق، فالكل شاهد أداء الفرق المشاركة في البطولة.

وبات واضحاً أن فريق الجزيرة مركّز فقط على بطولة الدوري، حسب مؤشرات المباراة الأخيرة، حيث اعتمد تين كات، مدرب الفريق، على الصف الثاني تقريباً، وكنت أتمنى من الجزيرة المنافسة، لأنه يملك أسلحة قادرة على المنافسة في الجبهتين المحلية والآسيوية، والسؤال الذي يفرض نفسه ماذا يريد فريق الجزيرة من آسيا؟

خسارة الأهلي ليست نهاية المطاف، لكن على كوزمين تصحيح الوضع وترتيب الأوراق، حيث يملك الفريق ثلاث نقاط، وعنده فرصة للصعود الى الدور المقبل، والسؤال المهم أيضاً، خصوصاً من الأهلاوية، هل صفقة جيان كانت ناجحة، خصوصاً أن اللاعب يعاني الإصابات.

أما العنابي فقد تلقى خسارتين في الدوري الآسيوي، ويحتل المركز الأخير، ومن الصعوبة أن يحقق الصعود، خصوصاً أن الفريق ظهر بشكل ضعيف في البطولة القارية.

أرى أن المباريات الآسيوية تحتاج إلى لاعبين من ذوي الخبرة، وأجانب ذوي مستوى عالٍ، فصحيح أنها مشاركة جيدة للفريق رغم التعثر، لكن كان من المفترض تقديم مستوى ونتائج أفضل.

نحتاج في آسيا بالنسبة لفرقنا إلى دكة مميزة، وأجانب سوبر، فالمستوى الضعيف الذي نشاهده، أرى أن دورينا سبب فيه، خصوصاً بالنسبة لسوء اختيار اللاعبين الأجانب من قبل أنديتنا، لكن الفرصة أكبر للأهلي والعين في دور المجموعات، والصعود قد يكون من نصيبهما، بشرط التركيز والانضباط في المستطيل الأخضر.

*نقلا عن الامارات اليوم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.