.
.
.
.

ملخص الأسبوع

مساعد العبدلي

نشر في: آخر تحديث:

- الكثير من وسائل الإعلام الرياضي (على رأسها صحيفة الرياضية)، تشتكي من عدم تجاوب اتحاد كرة القدم الجديد..

- السبب يتمثل في غياب المتحدث الإعلامي (الرسمي) للاتحاد.. ما زلنا ننتظر (تسمية) المتحدث الإعلامي للاتحاد..

- طالما أن (أغلبية) أندية الدرجتين الثانية والثالثة لا ترى أي جدوى أو إيجابية من دوري الدمج، فلا يجب إقراره من قبل اتحاد الكرة، فهذه الأندية هي المعني (الأول) بالقرار..

- كنت في استوديو (آخر شوط) مع الزميل العزيز عبدالله العضيبي على قناة (MPC PROSPORTS) ويومها وجه الزميل العضيبي سؤالاً لمرعي عواجي (المكلف بإدارة لجنة الحكام)، عن طاقم تحكيم نهائي كأس ولي العهد، هل هو أجنبي بالكامل أم محلي بالكامل، أم بقيادة الإنجليزي كلاتنبيرج ويساعده مساعدون سعوديون..

- أجاب مرعي بأن الأمر لم يتحدد بعد.. وأن القرار بيد مجلس اتحاد الكرة..

- إذا كان تعيين طاقم تحكيم مباراة هو بيد مجلس الاتحاد.. فما هو إذن دور اللجنة؟!

- جهود مشكورة ومقدرة من قبل (بعض) أعضاء شرف نادي النصر، لدعمهم ناديهم سواء بتقديم المكافآت أو بحل المشاكل المعلقة ضد النادي (خارجيًّا)..

- الأمير مشعل بن سعود والعضوان عبدالله العجلاني وشرف الحريري كانوا الأبرز خلال الأسبوع الماضي على هذا الصعيد، إلى جانب (تواصل) دعم واهتمام رئيس النادي الأمير فيصل بن تركي..

- النصر يسير بخطى إيجابية أكثر من رائعة على صعيد (حل) المشاكل الخارجية، التي تسبب (الصداع) لإدارة النادي وأنصاره، وحل هذه المشاكل وإغلاقها بشكل تام سيجعل النصر قادرًا على أن يكون أقوى داخليًّا، من خلال صفقات جديدة.. والقدرة على قيد اللاعبين..

- النصراويون سعوا إلى حل المشاكل (الخارجية).. وهذا هو المفترض حدوثه خشية أي عقوبات تعيق مسيرة النادي..

- على الجانب الآخر، لا يستحق نادي الشباب ما يحدث له من تراكم للقضايا.. آخرها مستحقات اللاعب الغاني جون أنطوي..

- أين رجال الشباب من إنقاذ ناديهم؟ لا بد من تدارك الأمر قبل فوات الأوان..

- صمت الشبابيين (القدامى) يثير الاستغراب.. هل هناك من ينتظر سقوط الليث؟

- من وجهة نظر شخصية.. أعتقد أن حكم لقاء الاتفاق والرائد (واصل) أداءه غير المرضي، و(تسببه) في تغيير نتيجة أكثر من مباراة قادها هذا الموسم..

- المحير جدًّا والمثير للاستغراب.. أن هذا الحكم يحمل الشارة الدولية..

- من حق حسين البيشي أن يختلف (في الرأي) مع النجم فهد الهريفي، لكنني لا أعتقد أن من المناسب أن يحشر (البيشي) النجم الكبير ماجد عبدالله في ذلك الخلاف، من خلال إسقاطات على ماجد غير مبررة، بل لا يقبلها كل مدرك لنجومية هذا العملاق..

- من سيصدق البيشي بأن أهداف ماجد عبدالله كانت بالحظ؟ ربما هو شخصياً لا يصدق ذلك، وأراد الرد على الهريفي من خلال الإساءة إلى ماجد..

*نقلا عن الرياضية السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.