إنجاز من رحم المعاناة

خلف ملفي
خلف ملفي
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

دروس كرة القدم لاتتوقف عند حد معين، لا سيما في الصبر والمثابرة ومقاومة العوائق، وليس أقسى من ظروف نادي الاتحاد المالية، وتنامي المثبطات، لكنه في كل مرحلة يثبت أنه أكثر تحملاً حتى ظفر بكأس ولي العهد أمام النصر، وقبل ذلك كان أقرب المنافسين للهلال على الدوري إلى أن خسر أمامه في لقاء الكلاسيكو الكبير 1 ـ ‏‏‏‏3 مبتعداً بتسع نقاط بعد أن كان طموحه التقليص إلى ثلاث نقاط «لو فاز».
معاناة نادي الاتحاد تفاقمت مبكراً بوفاة أحد أهم قيادييه تاريخياً أحمد مسعود في معسكر الفريق في تركيا، وكانت هذه الوفاة بمثابة الوقود للجميع، ولا سيما اللاعبين في إثبات الوجود والوفاء لمن تحمل مسؤولية الإنقاذ وتوقف قلبه سريعاً بعد أن أقنع أهم اللاعبين بتجديد عقودهم.
من مباراة لأخرى ترتفع الحظوظ وتتقوى العلاقة بين مختلف الأطراف بمعاضدة الجماهير الوفية جداً، في ظل صدود أعضاء الشرف إلا ما ندر.
هذه المعاناة جسدت لقب «عميد» الكرة السعودية وأن الجراح تزيده قوة وتحملاً وإثباتاً لأصالته الكروية، لكن البعض بالغوا في التقليل من الاحتياطيين، بينما الظروف أثبتت قوة عدد من اللاعبين البدلاء، ووجود كنز الصاعدين دفع بهم سييرا في مباريات حساسة وحاسمة وأثبتوا أنهم في مستوى المسؤولية. وهناك لاعبون أبعدتهم الإصابة وعادوا في الوقت المناسب، وآخرين لم يشركهم المدرب في بداية الموسم وأعطوا قيمة إضافية وقت الحسم. مبروك هذا النجاح الكبير.

*نقلاً عن الرؤية الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.