.
.
.
.

بين وبين !!!

إياد عبدالحي

نشر في: آخر تحديث:

@ هناك من يريدها تكليفًا لإدارة باعشن.. وهناك من يطالب بالانتخابات.. ولكل منطقه ومبرراته..
وليس منهم من هو على خطأ..
@ التكليف له متطلبات أهمها توفير دعم مادي سخي كافٍ لإغلاق الملفات المالية.. يصاحبه نتاج فعال في محاكم فيفا..
@ أما الانتخابات فتحتاج اسمًا ذي ثقل يكافئ الإدارة الحالية.. فدون وجود هذا المنافس قد تنتهي مهلة الترشيح بعبارة: (لم يتقدم أحد)..!
@ لنفترض مثلاً أن إدارة باعشن وفرت سيولة مادية قادرة على إنهاء متطلبات موسمها القادم مع إغلاق قضايا فيفا.. فرضية نتيجتها: تكليف..!
@ في حال لم تتمكن من ذلك أعتقد وقتها أن الذهاب للانتخابات هو الحل الذي لا حل غيره بشرط وجود المنافس الجدير بفتح صناديقها..
@ من المفترض أن هيئة الرياضة ترى الأمر بوضوح أكثر من غيرها بعد اجتماعها الأخير بإدارة باعشن.. ولذا فإنها آجلت الحسم حتى انتهاء فترة التكليف الحالية.
@ عبارة (الأمر للجمهور) التي قالها عبدالله بن مساعد فيها إيماءة بالذهاب للانتخابات.. إلا أني أعتقد أنه في الوقت ذاته ترك للإدارة الحالية مسافة لإثبات جدارتها بتكليف آخر..

نهاية:
الله يكتب الخير...،

*نقلاً عن النادي السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.