يا خسارة ..يا زمالك

عادل أمين
عادل أمين
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

كان الله فى عون جماهير الزمالك وهى ترى فريقها الكروى يترنح فى الدورى العام ويتلقى الهزيمة وراء الأخرى تارة من المقاصة وأخرى من سموحة بعد أن أصبح للقلعة البيضاء درع وسيف، وتوقع عشاق الفريق استعادة الزعامة الكروية من جديد وسحب البساط من تحت أقدام منافسه التقليدى النادى الأهلى ولم لا وقد استطاع الزمالك بناء فريق جديد منذ ثلاث سنوات حصل به على الدرع والكأس وقهر الأهلى فى موسم واحد، ولكن امتدت أيادى العبث فى الفريق وتبعثرت أوراقه بسبب التدخلات المتتالية من جانب رئيس النادى حتى أصبح السؤال الدائم له فى الفضائيات عقب كل مباراة حول الجهاز الفنى هل هو باق أم هناك جهاز جديد؟ هكذا هو الحال فى الزمالك إحدى قلاع الكرة المصرية .

لقد أصبح المدرب الذى يقبل تولى مسئولية الزمالك بمنزلة مفقود، مفقود، مفقود يا ولدى فى ظل مناخ غير صحى على الإطلاق ولا يشجع على العمل فى ظل تدخلات من الإدارة فى صميم عمل الجهاز الفنى فتدهورت النتائج أكثر وأكثر وساءت الأوضاع حتى أصبح انتقاد اللاعبين و معايرتهم بأسرهم مشهدا دائما من إدارة النادى فى كل الفضائيات فلم يسلم احمد توفيق وشيكابالا و باسم مرسى والشناوى وقبلهم دويدار وكوفى من النيل منهم أمام الخلق، فغاب الانتماء وأصبح الزمالك فى وضع لا يحسد عليه .

بكل صدق نضرب تعظيم سلام لمجلس إدارة الزمالك على ما شيده من بنية أساسية للقلعة البيضاء جعلت نادى الزمالك مفخرة لاعضائه وجماهيره ولكن يا فرحة ما تمت هذا المجلس الذى شيد وبنى هو المسئول الأول عن انهيار فريق الكرة حتى وصل الفارق بينه وبين الأهلى الى 15 نقطة يصعب تعويضهم نظريا وتعاقبت الأجهزة الفنية على الزمالك ووصل العدد إلى رقم قياسى لم يشهده الزمالك من قبل، فقد تولى تدريبه محمد حلمى مرتين ومؤمن سليمان ومحمد صلاح مرات عديدة وميدو وحسام حسن وكم كبير من المعاونين بالإضافة إلى المدربين الأجانب ولم ينصلح الحال ولم يفكر مجلس الإدارة فى أسباب الخلل فقد تغير المدربون واللاعبون ولم يتغير الوضع ولم يبق سوى تغيير الإدارة وأسلوبها لعل وعسى يعود الزمالك إلى سابق عصره.

*نقلاً عن الأهرام المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.