كان يزأر !!!

إياد عبدالحي
إياد عبدالحي
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

@ والرائي لهذا الكيان العظيم الآن يظن أن غارةً بل مجموعة غارات قد صبّت عليه جامًا من تخريب..!
@ بل إن الأمر تخطى ذلك وذهب إلى حيث اللا إبقاء حتى على أي أطلال..!!!
@ أنت تشعر لوهلة أن في الأمر تعمّدا..! سبق إصرار وترصّد..! من الصعب إقناع المتابع أن العلة في (سوء إدارة) فحسب.. أو (شُح موارد) فقط.. فهذه أندية أضخم ديونًا وأعلى ضجيجًا وأعنف اهتزازًا إلا أنها ما زالت نسبيًا في ثبات..
@ أضف إليها أنديةً ذات دخلٍ (عادي) وعادي جدًا إلا أنها لم تتحوّل إلى (بازار) وما زالت تضع قدمًا على أخرى حول أي طاولة مفاوضات..
@ مذ عرفنا الشباب النادي التليد وهو الشيخ.. الهيبة.. (الأنا) الطاغية و(الأنفة) العالية.
@ في الملعب.. في المكتب.. على الهواء.. وتحته..!
@ لم نعرف بابًا للشباب يُفتح عنوة.. اعتدنا على الطرق مرة بعد مرة.. وله الأمر كل الأمر بالإذن لا لغيره..
@ كان القدح بـ (سيبقى) فـ (يبقى).. سـ (أصعد) فـ (يصعد).. نبرةٌ واحدة.. فيها ما فيها من شموخ الشيوخ.. واللا المطلقة لأي رضوخ.. في الرياض وجدة بل وحتى في صلبوخ..!
@ فماذا عن الآن..؟
@ لم يبقَ من القدح شيء.. وأبلغ توصيف للكيان: ((كان يا ما كان))..!!!

نهاية:
بعدك يا إيار.. بدأ الانهيار..!!!

*نقلاً عن النادي السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.