.
.
.
.

انتهى شهر العسل

محمد جاسم

نشر في: آخر تحديث:

14 نادياً أعلنوا رفضهم القرار الذي اتخذه اتحاد الكرة أخيراً حول تحديد عدد أندية المحترفين بـ 12 نادياً بدءاً من الموسم المقبل، الاجتماع الذي أقيم في الشارقة وضم ممثلي 14 نادياً، كان يهدف إلى توجيه رسالة مباشرة لاتحاد الكرة، يطالبه فيها بالتراجع والإبقاء على نظام 14 نادياً، والتلويح بورقة سحب الثقة من المجلس في حال التمسك بقرار 12 نادياً، الأمر الذي ينذر بعمومية ساخنة في العاشر من الشهر الجاري، خصوصاً في حال إصرار أندية التكتل على مطالبها، وتمسك الاتحاد بموقفه الرافض، على اعتبار أن موضوع شكل المسابقات من صلاحيات المجلس ولا دخل للعمومية فيه، الأمر الذي من شأنه أن ينتهي بطلب انعقاد جمعية عمومية طارئة لسحب الثقة من مجلس إدارة الاتحاد.
اللافت في الموضوع أن الاجتماع الذي عرف بأندية التكتل، يواصل تقوية ودعم صفوفه بالمزيد من الأندية استعداداً لموعد العمومية، والغريب في الموضوع أن أندية التكتل التي تقف في صف المواجهة أمام اتحاد الكرة، هي ذاتها التي دعمته بكل ما أوتيت من قوة للوصول لسدة الإدارة، قبل أن يتحول الوئام لصدام علني بين الطرفين، في إشارة لنهاية شهر العسل سريعاً نتيجة لتضارب المصالح، فكيف سيواجه اتحاد الكرة أندية التكتل في ظل تزايد عددها من يوم لآخر.

كلمة أخيرة

عندما تضاربت المصالح تكشفت حقيقة التربيطات والوعود الانتخابية الوهمية.

*نقلا عن الرؤية الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.