.
.
.
.

الأهلى واتحاد المصارعة

حسن الحداد

نشر في: آخر تحديث:

يدخل المنتخب الوطنى الأول لكرة القدم المعترك الإفريقى من جديد بعد أيام فى نقطة الانطلاق أمام تونس وهى البداية الصعبة للفراعنة من أجل حجز تأشيرة الصعود مبكرا لتصفيات كأس الأمم الإفريقية 2019 فكلى أمل فى تحقيق المنتخب الوطنى الفوز لامتلاك الفراعنة مجموعة من المواهب الكروية من اصحاب الخبرة والشباب قادرة على تصدر الملعب الإفريقى من جديد، ونأمل فى صعود المنتخب الوطنى للتصفيات الإفريقية وكأس العالم 2018، وهذا التأهل يعد انجازا تاريخيا غير مسبوق للكرة المصرية.

> يعيش النادى الأهلى وجماهيره عصرا ذهبيا فى الانتصارات باحراز لقب بطولة الدورى العام اللقب المفضل للنادى الأهلى والتى يحمل رقم (39) فى عداد بطولات الدورى الممتاز، ونجح حسام البدرى فى فرض سيطرته على الكرة المصرية ويواصل زحفه فى بطولة دورى الابطال الإفريقى وانفرد بصدارة المجموعة ويسعى بقوة لاحراز اللقب والصعود لكأس العالم للأندية والمنافسة القوية لأبناء المارد الأحمر.

> يحاول أعضاء اتحاد المصارعة فى غياب رئيس المجلس أرتداء ثياب التألق وتصحيح المسار والأخطاء الفنية والإدارية التى يقعون فيها خلال الفترة الماضية وانقاذ ما يمكن انقاذه فى ردهات اللعبة وعقد اجتماع قانونى بحضور جميع أعضاء الاتحاد المسافرين لعل وعسى ان كنت أؤيد هذا الحضور والمناقشة الجادة والبحث فى الأوراق والاعداد الجيد للمشاركة فى بطولات العالم للكبار والناشئين والناشئات والكاديت بفرنسا وفنلندا واليونان لاختيار الأفضل وتحقيق نتائج عالمية لمصر بعيدا عن نغمة التمثيل المشرف وخاصة أن ترشيح بعض المشاركين لم يحقق أى عائد فنى خصوصا فى بطولة الكبار والناشئين والكاديت والشباب والناشئات هم الأمل.. من جديد أكرر للسادة المسئولين فنيا وإداريا لأسرة المصارعة انه لا للمصالح الشخصية والتربيطات ولن اسكت على التجاوزات والأخطاء الفردية لأن هذا حق مصر وتحيا مصر.

*نقلاً عن الأهرام المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.