صفقات رمضان

خلف ملفي
خلف ملفي
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قلت في مقال سابق إن من يريد أن يكون ضمن قائمتي الأبطال والناجحين لا بد أن يبدأ موسمه في اليوم الذي انتهت فيه آخر مباراة له هذا الموسم.
والواضح جلياً أن الهلال بقيادة الأمير نواف بن سعد أقوى الكبار الباحثين عن البطولات بتجديد عقد المدرب دياز والتوقيع مع مختار فلاتة والمفاوضات الجادة لشراء عقد النجم الكبير عمر خربين من نادي الظفرة الإماراتي والبحث عن مهاجم أجنبي، واجتماع مجلس الإدارة وتوقيع عقود رعاية، بينما بعض الأندية تصارع التغييرات الإدارية والبحث عن مدربين وقضايا الديون التي تتوسع يوماً عن آخر، من دون إغفال جهود إدارة الاتحاد بقيادة حاتم باعشن وحرصها على التجديد مع المدرب سييرا واللاعبين الأجانب، على الرغم من انتهاء فترتها والمعوقات العصيبة رسمياً وشرفياً ومالياً.
ويعتبر نادي الفيحاء الصاعد للمرة الأولى إلى دوري جميل الأقوى صخباً بتعاقدات قوية بدأها بالمدرب الروماني كونستانتين جالكا الذي قدم نفسه العام الماضي مع التعاون، ووقع مع نجوم بارزين مثل عبدالمجيد الرويلي والحارس مسلم آل فريج وطلال مجرشي، ولاعبين آخرين لهم تجارب في دوري جميل، مترقبين نهاية المفاوضات مع النجم الدولي ناصر الشمراني، أضف إلى ذلك إقامة معسكر في النمسا مجارياً الفرق البطولية، حيث يحظى بدعم شرفي كبير جداً.
ومن الفرق التي تستحق الإشادة في العمل مبكراً حتى الآن الفيصلي، التعاون، الرائد والباطن، بما يؤكد استثمار الوقت والتأهب بجدية للموسم المقبل.

*نقلاً عن الرؤية الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.