.
.
.
.

ألفيس خسر حب أنصار جوفنتوس

ماوريزيو كومبانوني

نشر في: آخر تحديث:

في ظرف قصير تحول داني ألفيس من محبوب الجماهير إلى منبوذ نوعا ما بسبب تصريحاته الأخيرة حول ديبالا التي أكد فيها أنه لاعب جيد وسيكون كبيرا لكن لو غادر جوفنتوس...

وكأن الظهير البرازيلي يقول إن "اليوفي" ليس ناديا في المقام ولا يصلح ليخرج لاعبين كبارا رغم كل من مروا به من نجوم خلال السنوات السابقة، طبعا هذه التصريحات من شأنها أن تقلق جماهير أي فريق مهما كان حجمه لو قيلت في حقه، ألفيس أخطأ بكل تأكيد وربما قال هذا الكلام بعد أن فشل في التوصل لاتفاق مع إدارة "البيانكونيري" على تمديد عقده لفترة أطول، الآن الكل يتحدث عن خروجه من الفريق رغم أنه لا تزال سنة في عقده، وانتقاله إلى السيتي الذي سيمنحه عقدا لموسمين وأيضا راتبا سنويا يصل إلى 7 ملايين أورو، وهو أمر جيد بالنسبة له كلاعب، لكن الأمر السيئ لو لا يحدث الاتفاق مع "السيتيزن" لأن ما نقرأه ليس صحيحا دائما، ماذا لو تعاقد السيتي مع والكر، أين سيلعب ألفيس وهل سيرضى والكر بدور البديل أو البرازيلي نفسه، أعتقد أن ألفيس دخل حربا كان في غنى عنها وخسر بها حب أنصار جوفنتوس.

*نقلاً عن الهداف الجزائرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.