.
.
.
.

الزمالك والإعلام المفلس

أشرف إبراهيم

نشر في: آخر تحديث:

يبدو ان الزمالك أصبح من الفرق التى يصنع الآخرون على حسابه الأشياء شبه المستحيلة ويشهد على ذلك بعض المحطات فى تاريخه الكروى ومنها خسارته بطولة الدورى عام 95 -96 بالرغم من إنهائه الدور الاول بفارق 13 نقطة عن الأهلى الذى فاز باللقب بفارق 4 نقاط كما لا ننسى أيضا خروجه من كأس مصر فى دور الـ 32 عام 2008 على يد بنى عبيد فريق الدرجة الثالثة وكذلك خسارته بخماسية أمام الوداد المغربى فى إياب الدور قبل النهائى لدورى إبطال أفريقيا العام الماضى بالرغم من فوزه فى لقاء الذهاب برباعية نظيفة وأخيرا خسارته فى الجولة قبل الأخيرة من دورى مجموعات الموسم الحالى أمام كابس يونايتد الفريق الذى لم يحصد سوى 3 نقاط فقط من فوز وحيد فى 4 جولات وكان أقرب الفرق المودعين للبطولة ليرتفع رصيده إلى 6 نقاط ولو فاز على اتحاد العاصمة الجزائرى اليوم يرتفع رصيده إلى 9 نقاط ليتأهل إلى دور الثمانية ويودع لزمالك البطولة بعد ان كان أول المجموعة ومرشحا للتأهل ولكنه أصبح آخر المجموعة ويتوقف تأهله على خسارة أو تعادل كابس يونايتد مع فوزه على أهلى طرابلس فى لقاء اليوم باستاد برج العرب والذى لن يكون سهلا فى ظل حالة التشتت التى يعيشها الفريق بعدما علم إيناسيو المديرالفنى ان أيامه اصبحت معدودة حتى ولو فاز بعدما تناثرت أخبار عن التفاوض مع إيهاب جلال خلفا له مما سيؤثر على تركيزه فى إدارة اللقاء بالإضافة إلى عدم إجادته اختيار التشكيل الذى يبدأ به المباريات وعدم قراءته الملعب جيدا وإجراء التغييرات المناسبة لا سيما ان المنافس يقوده المصرى المحنك طلعت يوسف الذى يعرف كل صغيرة وكبيرة عن الزمالك ولذلك لا نملك إلا الدعاء لله أما اى شىء غير ذلك فإنه غير مضمون.

لابد ان يتخذ اتحاد الكرة موقفا حاسما مع الإعلام المفلس الذى يحاول تشويه العلاقة بين كهربا وابنة عصام الحضرى بعد انفصالهما بنشر أخبار مغلوطة وصور لعلاقة قد انتهت مما سيزرع الفتنة بين اللاعبين خاصة أنهما من أعمدة المنتخب الذى يمر بفترة حرجة ويمثلان مصر فى الدورى السعودى.

*نقلاً عن الأهرام المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.