.
.
.
.

دوغلاس الحاضر الغائب

محمد جاسم

نشر في: آخر تحديث:

ساعات قليلة تفصل عن موعد تسليم نادي العين لقائمته الآسيوية النهائية التي سيخوض بها مواجهتي الدور نصف النهائي لدوري أبطال آسيا أمام الهلال السعودي.
وإلى هذه اللحظة لم تتضح الرؤية حول هوية الأجنبي الرابع الذي سيكمل به الزعيم عقد الأجانب، وفي الوقت الذي أشارت فيه التقارير عن احتمالات عودة المهاجم البرازيلي دوغلاس للقائمة، مدعوماً بموقف مدرب الفريق زوران الراغب والداعم لعودة دوغلاس لقائمة الزعيم، يبقى موضوع عودة المهاجم البرازيلي مسألة غير معروفة ولن تحسم إلا مع موعد تسليم القائمة النهائية يوم 6 الجاري.
الكثير من الجماهير العيناوية حملت دوغلاس مسؤولية ضياع اللقب القاري بسبب أهداره لركلة الجزاء التي كان من شأنها أن تتوج العين بطلاً لآسيا للمرة الثانية في تاريخه أمام تشونبوك الكوري، وبسببها خرج دوغلاس من قائمة الزعيم المحلية والآسيوية وسبقه المدرب الكرواتي زالاتكو، مع جملة من التغيرات الفنية والإدارية التصحيحية، التي قامت بها إدارة العين وكانت وراء عودة الفريق للمنافسة القارية من جديد، ونجح المدرب زوران في إعادة ترميم صفوف الزعيم وقاده لبلوغ الدور نصف النهائي للموسم الثاني على التوالي، فهل تنجح مساعي زوران في إعادة دوغلاس إلى صفوف الزعيم.
كلمة أخيرة
لا يزال دوغلاس اللاعب الغائب الحاضر في الفريق العيناوي، فهل يعود عبر البوابة الآسيوية من جديد.

*نقلا عن الرؤية الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.