سفراء الكرة حول العالم!!

جمال البدراوي
جمال البدراوي
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

هناك العديد من إدارات الأندية الكبري تدعم فكر "الكشافين" بقطاعات الناشئين وذلك من خلال الرقابة التي تفرضها وإدارات المتابعة بهذه الأندية الكبري التي تقوم بالتفريخ وتدعيم المنتخبات فعلي سبيل المثال لا الحصر الإدارة الواعية لمنظومة الناشئين التي يرأسها الكابتن الخلوق نجم مصر والأهلي الأسبق الكابتن ربيع ياسين وذلك تحت قيادة اللواء أ.ح أشرف عامر الذي يتابع بنفسه كل مهام القطاع والثلاثين مدرباً الذين يعلمون مع نجم جيل كأس العالم الكابتن ربيع ياسين والذي استعان بالعديد من الوجوه الجديدة بالجهاز الفني مثل أحمد مختار اللاعب المصري الذي احترف بنادي ملبورن الاسترالي وعمل مدرباً بالنادي واجتمع مع المدرب الاسترالي للاستفادة منه في هذا القطاع وإذا ذكرنا هذا القطاع الذي يقوم بتخريج لاعبين بملايين الدولارات مثلما حدث في قطاع ذئاب الجبل المعروفين بالمقاولون العرب نجد المنظومة التي يديرها المحاسب يسري الباجوري مدير عام النادي الذي يعطي كافة الأولويات للقطاع الذي يرأسه نجم مصر الأسبق علاء نبيل ومدرب المنتخب مع الجنرال الجوهري "رحمه الله" عليه وأيضاً لم ينس مسئولو المقاولون الاستعانة بالخبرات ورموز النادي مثل الكابتن حمدي نوح والكابتن سعيد الشيشيني وغيرهم من نجوم الزمن الجميل بالمقاولون العرب وأيضاً لم نغفل هذا القطاع في الترسانة والذي كان يدعمه طارق السعيد عضو مجلس النواب ونائب رئيس النادي الأسبق ومعه العديد من المتطوعين من محبي النادي مثل محمد سلام وطارق الخضري وغيرهم وأيضاً في وادي دجلة بقيادة نجم مصر والإسماعيلي الأسبق الكابتن علي أبو جريشة فكل هذه الأسماء تمثل قائمة الشرف بهذه الأندية ونتمني أن نري ألف ألف محمد صلاح في الدوريات الأجنبية كسفراء للكرة المصرية حول العالم.

* نقلاً عن المساء المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.