الميركاتو كشف المستور

محمد جاسم
محمد جاسم
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

كل عام والإمارات قيادة وشعباً والأمة الإسلامية والعربية بخير وأمن وسلام .. الحديث عن الانتقالات الصيفية في الأندية الأوروبية التي أغلقت الجمعة الماضية، يكشف عن وجود مسافة شاسعة بين أندية وأخرى. فهناك أندية غارقة في فلك البحث عن تعاقدات جديدة وتلهث خلف الغث والسمين لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، بينما هناك أندية أخرى تشعر من خلال تعاملها مع سوق الانتقالات وكأن الأمر لا يعنيها، فتجدها إذا لم تستثمر في بيع أو إعارة بعض اللاعبين الذين لا تحتاج إليهم، لا تعير أي اهتمام بما يحدث من مزايدات وصراع لشراء لاعبين بهدف ترميم صفوف أنديتهم التي تعاني من التصدعات نتيجة للتخبط الإداري.
ويأتي نادي برشلونة على رأس قائمة الأندية التي تعاني تبعات الأخطاء الإدارية، والتي كانت سبباً في حالة التوتر التي تحاصر الفريق، وسجل برشلونة سقوطاً مدوياً بعد إخفاقه في 11 محاولة لعقد صفقات جميعها انتهت بالفشل، فخروج نيمار يمثل خللاً إدارياً تتحمله إدارة النادي، وتلويح ميسي بعدم التجديد واقترابه من مغادرة برشلونة خلل آخر، وإذا حدث ذلك فعلياً وهو أمر وارد ومتوقع، فمعنى ذلك أن الأيام القادمة ستشهد نهاية إمبراطورية النادي الأسطوري.

كلمة أخيرة
الميركاتو كشف المستور وأثبت أن نجاحات الأندية تعود للإدارة وسقطاتها تتحملها الإدارة.

*نقلاً عن الرؤية الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.