مشروع طارق كيال

عوض رقعان
عوض رقعان
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

مبروك للجميع هذا التأهل الجميل للأخضر، بعد طوال غياب عن المونديال.. وألف شكر لمن وقف خلف هذا الإنجاز من الجهازين الفني والإداري واللاعبين..

ولكن شدني سؤال ذكره لي الأخ سراج الخزاعي وهو أحد الأصدقاء.. من أبناء مكة المكرمة.. الذي سبق أن لعب في نادي الوحدة.. قائلا: ما السر الدائم الذي يكمن في نجاح قيادة الأخ طارق كيال..

سواء حينما عمل بالأهلي أو في المنتخب.. حينها قلت من باب الإيضاح للأخ العزيز سراج وللجماهير السعودية.. هل تذكرون في بداية التحاق الكابتن طارق بإدارة الكرة في النادي الأهلي..

وأول مشكلة واجهته.. واعتداء اللاعب أسامة المولد عليه.. أثناء مشكلة لاعبي الأهلي والاتحاد.. وماذا قال بعض الزملاء عن "أبو راكان" حينها.. وماذا قال هو يومها..

لقد كذبوه وصدقوا ميولهم.. وأذكركم ماذا قال.. بأن اللاعبين هم أبناؤه في الناديين.. وهو ذهب لمحاولة فك الاشتباك اللفظي بينهم قبل أن يتحول إلى اشتباك جسدي.. وعلى الرغم من ذلك تجاوز أبو راكان هذه العقبات.. وخرج من النادي الأهلي بعد أن حقق كأس الملك وبلغ مع الفريق نهائي آسيا للأندية أبطال الدوري..

ثم عاد من جديد بعد مطالبة من جماهير الأهلي والأخ مساعد الزويهري بعد أن خسر الأهلي في العام قبل الماضي محليًّا وآسيويًّا.. وعاد وقلب الطاولة بقيادة المدرب جروس نفسه واللاعبين أنفسهم.. وحقق النادي الملكي الدوري وكأس الملك بكل جدارة واستحقاق.. وأخذ بيد الأمير خالد بن عبد الله في وسط ملعب الجوهرة وكان يشير إلى أن "أبو فيصل" هو صاحب هذا الإنجاز للنادي الأهلي.. حينها عرف رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم السابق أحمد عيد..

قيمة طارق الفعلية والعملية.. وكيف بفكره وتعامله مع المدرب ولاعبي الأهلي.. تغير الأداء والعطاء والقتالية تسعين درجة.. فجاء به من أجل الإشراف إداريًّا على المنتخب السعودي الأول، واستطاع من جديد وبالرغم من عتب الأهلاوية عليه، ولكن "أبو راكان" تخطى هذه المرحلة وعمل في صمت ونجح مع أجهزة الأخضر في كسب الجولة الأولى من تصفيات المونديال..

ليأتي عادل عزت.. رئيسًا جديدًا لاتحاد الكرة.. ويبعد الكابتن طارق عن كراسي الاحتياط بأعذار لا تقبل.. ولكن طارق ظل شامخًا.. ثقته في نفسه قائمة واستمر في العمل بهدوء وصمت إلى أن كتب الله له وللشعب السعودي تحقيق الحلم والتأهل إلى روسيا.. ومن دون ضجيج من قبله أو لمحة.. بأنه كان خلف هذا الإنجاز منذ بدايته.. مبروك للأخضر.. التأهل.. ومبروك لنا من أبناء بلادنا أمثال طارق كيال.

*نقلاً عن الرياضية السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.