.
.
.
.

الهلال.. مثل برشلونة وريال مدريد!!

سمير هلال

نشر في: آخر تحديث:

دائما ما يكون الهلال هو الفريق (المثير) عندما يلعب أي مباراة، وكيف لا يكون مثيرا وهو الفريق الأصعب والأكثر إقناعا وامتاعا بالدوري السعودي.

نعترف ونقر بأن الهلال (حالة استثنائية) في ملاعبنا، فعندما يلعب جماهيره تسانده، وجماهير أندية أخرى كثيرة تتمنى في كل مباراة سقوطه وتعثره.

هناك من يفكر بالهلال ويتابع مبارياته أكثر من تفكيره في مباريات الفريق الذي يشجعه.. مشكلة الهلال أنه يشغل بال الكثيرين، ويسبب لهم الصداع!!.

عندما يسقط فريقهم لا يحزنون كثيرا، وعندما يتعثر الهلال تجد ليلتهم مختلفة وجميلة، من يكون هذا الهلال؟ الذي أصبح كابوسا لهم!.

لا أعتقد أن هناك من ينكر أن الهلال فريق رائع فنيا بالملعب ويملك شخصية تختلف عن كل الأندية وهذا ما يجعله يغرد وحيدا وبعيدا.

ما يميز الهلال منذ سنوات وتحديدا في مباريات الدوري أنه نادرا ما تجده يتعثر من فرق (الوسط والمؤخرة) ودائما ما يحصد نقاطهم بملعبه وفي ملعبهم.

الهلال له حضور مختلف بالملعب، فالفوزعليه أصبح من الأماني الكبيرة لأغلب الأندية، وهذا أمر نجده في غالبية الأندية الكبيرة بالعالم، فالكل يريد أن يهزم (برشلونة والريال).

الجميل بالهلال أنه لا يكل ولا يمل وفي كل موسم يحارب على جميع البطولات، ولا يرضى أن يتخلى عن بطولة، ونادرا ما ينهي موسمه دون بطولة وهذا ما يميز الهلال عن غيره.

ما يجب علينا أن نعترف به عندما نشاهد أي مباراة للهلال ويكون فيها متأخرا أو متعادلا، تشعر أنه سيعود، وهذا الشعور فقط لا تشعر به إلا عندما يلعب الهلال.

أيضا الهلال قد يكون الفريق الوحيد الذي ترى أنه قادر على أن يفوز في أي لحظة وفي أي ملعب، ولا تشعر أنه سوف يخسر بسهولة وإن خسر تشعر باستغراب كبير وهذه قيمة الأندية الكبيرة.

نوعية اللاعبين في الهلال على مر الأجيال يتعلمون أن الذهب هو ما يبحثون عنه، وأن المركز الأول هو الهدف، ولهذا كل لاعب يرتدي شعار الهلال يحارب ليكون الفريق بطلا.

فريق يصل لنهائي دوري أبطال آسيا، ويحقق الموسم الماضي أصعب البطولات (الدوري)، ولا يزال هناك من يقول إن الهلال فريق عادي وهناك من يساعده!!.

لا تصفوا الهلال بالمحظوظ، وهل الحظ خدمه في كل البطولات؟ وأين هذا الحظ من الأندية الأخرى؟.. الخوف أن يقال إن الهلال اشترى الحظ وامتلكه ليكون بجانبه!!.

من يعرف كرة القدم يدرك تماما أن الهلال (مدرسة لكرة القدم) وهو أحد كبارها، والفريق الذي يقدم عزفا يجذبك أحيانا ويسحرك أحيانا لهذا هو موج مثير وزعيم مختلف..

أخيرا..

استمتعوا جميعا وأنتم تشاهدون مباريات الهلال.. إنه يصنع المتعة.. باختصار نقولها «الحي يحييك».

*نقلا عن اليوم السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.