.
.
.
.

«اتقوا الله فى أيمن حافظ»

مصطفى جويلي

نشر في: آخر تحديث:

سألت نفسى: ما الجريمة التى ارتكبها أيمن حافظ، مدير الكرة بنادى الزمالك حتى يواجه بهذه الحملات الشرسة من أعداء النجاح.
خفافيش الظلام وصبيانها فى بعض المواقع تشكك فى الرجل منذ أسند إليه المستشار مرتضى منصور مسئولية الجهاز الإدارى.
يلعبون بورقة أنه ينتمى للنادى الأهلى.
أيمن حافظ لمن لا يعرفه إدارى من الطراز الأول.
بداية، نؤكد أنه لم يسبق له العمل داخل القلعة الحمراء.
تاريخ حافظ يشهد له بالكفاءة، وجميعه مع المنتخبات الوطنية.
فى عام 2002 كان مديراً لمنتخب 86 مع الكابتن فاروق السيد والذى كان يضم شيكابالا وحسام عاشور وصعد إلى نهائيات أمم أفريقيا بسوازيلاند وفى عام 2004 عمل مديرًا للمنتخب الوطنى الثانى الذى كان يقوده الكابتن سيد عبدالرازق وفى عام 2006 كان مديراً إدارياً للمنتخب الأوليمبى مع فينجادا وفى عام 2009 عمل مديرًا لمنتخب الشباب مع سكوب الذى شارك فى كأس العالم بالقاهرة بعدها عمل مديرًا لمنتخب الشباب عام 2011 مع مصطفى يونس ومن بعده ضياء السيد والذى شارك فى كأس العالم بكولومبيا ومديرًا لنفس لمنتخب الذى شارك فى أوليمبياد لندن عام 2012 وعمل أيضًا مع حسام البدرى ضمن المنتخب الأوليمبى عام 2014 والعام الماضى عمل مديرًا لمنتخب الكرة الشاطئية والكرة الخماسية.
هذه يا سادة هى السيرة الذاتية لأيمن حافظ التى تجعله مطمعاً ومكسباً لأى مجلس إدارة يسعى للاستفادة من خبراته الكبيرة التى تجعله فى الصف الأول ضمن الإداريين فى مصر.
لم يكن اختيار حافظ مجاملة من المستشار مرتضى منصور والذى يحسن دائمًا تنقية من يعمل معه وإنما جاء لأنه يدرك جيدًا أنه اختار رجلاً يتمتع بكفاءة كبيرة والأهم منها الأمانة ونظافة اليد والعمل بإخلاص واحترافية وهو ما لمسته من خلال تعاملى المباشر معه منذ توليه المسئولية.
مدير الكرة يعرف ما له وما عليه.
هناك من يحترق حقدًا وغيظًا من توليه هذه المسئولية.
هناك من يسعى ليكون فى هذا المنصب ويوهم البعض بأن أعضاء المجلس يسعون لإقناعه بشغل منصب رئيس الجهاز الإدارى وهو ما يخالف الواقع تماماً.
الذين يقولون أنهم يحاربون حافظ لأنه «أهلاوى» هم أنفسهم بشحمهم ولحمهم الذين كانوا يقاتلون من أجل الإطاحة بالكابتن إسماعيل يوسف رغم أنه كان زملكاوى «قلبا وقالباً».
هنا أتذكر قول المستشار مرتضى الذى يصاب بالحيرة عندما يتدخل يقولون يتدخل وعندما يبتعد يطالبونه بالتدخل «نفتح الشباك ولا نقفله».
الجوهرى وهو ينتمى للأهلى درب الزمالك وفاز على فريقه السابق مرتين وحقق بطولتين وحسام وإبراهيم لعبا مع الزمالك وحققا خمس بطولات ومجدى طلبة ورضا عبدالعال ومحمد صديق وطارق السعيد ونادر السيد لعبوا مع الأهلى وحققوا بطولات.. اتقوا الله فى أيمن حافظ ودعوه يعمل ويحقق النجاح.

*نقلاً عن الوفد المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.