.
.
.
.

جولة التصحيح وإعادة الأمل

محمد جاسم

نشر في: آخر تحديث:

الجولة الثالثة الأخيرة لذهاب دوري المجموعات لأبطال آسيا تمثل الفرصة الأخيرة لأنديتنا الأربعة، لتصحيح أوضاعها وإعادة الأمل في المنافسة وبلوغ الدور الثاني من البطولة القارية، يأتي ذلك بعد البداية المتواضعة لممثلينا الأربعة الذين اكتفوا بفوز وحيد حققه الجزيرة وتعادليين للعين فيما تعرض الوصل والوحدة للخسارة في المباراتيين الأفتتاحيتين، الأمر الذي يضعهما في موقف صعب لا يحتمل للمزيد من النتائج السلبية.
المجال مفتوح أمام الجزيرة لتصحيح أوضاعه وإظافة الفوز الثاني له عندما يستضيف تراكتورسازي الإيراني اليوم، في الوقت الذي يخوض فيه الإمبراطور الوصلاوي اختبارا صعبا في طهران أمام برسبوليس، وتستكمل المواجهة الإماراتية الإيرانية في دوري الأبطال الآسيوي غدا، عندما يستضيف العين الاستقلال في استاد هزاع ويحل الوحدة ضيفا على ذوب آهان، وعلى الرغم من صعوبة الموقف بسبب البداية المتواضعة لممثلينا الأربعة، إلا المجال لا يزال متاحا وفرصة العودة ممكنة في ظل وجود ١٢ نقطة لا زالت في الملعب، بشرط التعامل الجاد والتحضير الذهني والبدني الجيد، وهنا يأتي دور إدارات الأندية وحجم الأولوية التي تمنحها للمسابقة القارية، التي تمثل الواجهة الدولية لأنديتنا ولكرة الإمارات، والتي من المفترض أن تحظى بالاهتمام والأولوية على كل ما هو محلي.

كلمة أخيرة
الجولة الثالثة فرصة أخيرة للتصحيح وإعادة الأمل وإثبات الجدارة، وإما الخروج المبكر من البطولة القارية.

*نقلا عن الرؤية الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.