.
.
.
.

هكذا هم الأساطير

محمد جاسم

نشر في: آخر تحديث:

الهدف الأسطوري الذي أحرزه كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد في مرمى الحارس الإيطالي الكبير بوفون أجبر جماهير اليوفي على أن تقف وتصفق طويلاً لرونالدو من روعة الهدف وجماليته، في مشهد يكاد يكون هو الأول من نوعه في التاريخ الحديث لكرة القدم، وبين الطريقة التي أحرز بها كريستيانو الهدف الذي أصبح حديث العالم، وبين موقف الجماهير الإيطالية المتذوقة للفن الجميل، سيبقى كريستيانو الذي بلغ من العمر 33 عاماً ظاهرة استثنائية لن تتكرر في عالم المستديرة.
هكذا هم الأساطير وهكذا يسطرون إنجازاتهم لتبقى محفورة في سجلات التاريخ، ولأن التاريخ لا يتذكر إلا الأشخاص الاستثنائيين، سيبقى النجم البرتغالي الكبير رقماً صعباً في عالم كرة القدم، بإنجازاته وبأرقامه القياسية التي يصعب أن يصل إليها لاعب آخر في المستقبل القريب، كيف لا وهو من خالف جميع الخبراء ممن توقعوا نهاية قريبة لأسطورة الفريق الملكي، كيف لا وهو يسجل بطريقة أجبرت أفضل حارس مرمى في العالم على أن يقف متفرجاً بل معجباً بالهدف الأجمل في تاريخ دوري الأبطال، كريستيانو رونالدو أسطورة كروية سيخلدها التاريخ باعتباره لاعباً لن يتكرر ولن تشهد ملاعب العالم مثيلاً لنجوميته.
كلمة أخيرة
هكذا هم الأساطير وجدوا لكي يسطروا التاريخ بإنجازاتهم وبأرقامهم القياسية، غير القابلة للتكرار أو الاستنساخ.

*نقلاً عن الرؤية الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.