.
.
.
.

"الآسياد" سبيل هروب الكوري سون من الأسلحة والقنابل

نشر في: آخر تحديث:

بات الكوري الجنوبي سون هونغ مين لاعب توتنهام الإنجليزي مطالباً بتحقيق لقب دورة الألعاب الآسيوية "الآسياد"، لتجنب الالتحاق بالخدمة العسكرية واللعب لفرق الجيش الكوري.

ويجب أن يؤدي اللاعب الذي يلعب في الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليغ"، الخدمة الوطنية لمدة تصل إلى 21 شهرا قبل بلوغه "28 عاما".

وكان المنتخب الكوري الجنوبي الأولمبي تأهل إلى دور الـ16 في الألعاب الآسيوية، بعدما حل الفريق في المركز الثاني بمجموعته الخامسة برصيد 6 نقاط، ويواجه يوم الخميس منتخب إيران.

ووفقا للوائح كوريا الجنوبية، فإنه يتم استثناء الرياضيين الذين يساهمون في تحقيق إنجاز دولي من تأدية الخدمة الوطنية، وبالتالي أصبح سون هونغ مين مطالبا بتحقيق الميدالية الذهبية حتى يعفى من التجنيد الإجباري حسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية.

وفضل صاحب الـ "26 عاما" عدم الحديث عن موضوع الإعفاء من التجنيد العسكري في تصريحات إعلامية، وقال: يمكننا التطرق لذلك لاحقا، ونحن ذاهبون للفوز بدورة الألعاب الأولمبية الآسيوية ورفع راية البلاد.

وتمتلك كوريا الجنوبية رابع أطول مدة تجنيد في العالم، والتي تفرض على الذكور فقط ما بين عمر 18 و35 عاما خدمة وطنية تمتد ما بين 21 – 36 شهرا حسب نوع التجنيد، وطالب مشجعون للمنتخب الكوري بعد مونديال 2018 إعفاءهم من الخدمة وعدم إهدار مواهب اللاعبين في الخدمة العسكرية ومنحهم قدرا من الأمل، لاسيما وأن التاريخ الرياضي في كوريا الجنوبية حافل بالعديد من الأسماء التي أعفيت من أداء الخدمة لتفوقها الرياضي، مثل المنتخب الذي تمكن من الوصول إلى قبل نهائي كأس العالم 2002.

وقد يضطر سون هونغ للغياب عن توتنهام، وفي حال تم إعفاءه من التجنيد الإجباري، فإنه أيضا مهدد بالغياب عن توتنهام 4 أسابيع، حيث يجب عليه الالتحاق بالتدريبات العسكرية للجيش.

ويواجه اللاعب عقوبة السجن في حال الهرب من الخدمة، علما بأن هناك ما يقارب 400 شخص في السجون الكورية بسبب الفرار من التجنيد.

وفي حال لم يتمكن من الفوز بالميدالية الذهبية في الألعاب الآسيوية، تواجهه مهمة الفوز بالمركز الأول في كأس آسيا 2019 بالإمارات، وتعتبر مهمة أصعب من "الآسياد"، وإذا فشل في البطولتين يتوجب على توتنهام الذي يرتبط بعقد مع اللاعب حتى 2023 أن يعيره إلى ناد كوري تابع للجيش طوال فترة تجنيده.

ويعتبر ناديا سانججو سانجمو و أسان موجونجوا من أشهر الأندية الكورية التابعة للجيش والتي يلجأ لها العديد من اللاعبين المحليين الكوريين.