.
.
.
.

محاضر آسيوي: الدوري السعودي مؤهل ليصبح الأقوى قاريا

نشر في: آخر تحديث:

أكد عبدالله حسن محاضر بالاتحاد الآسيوي أن دوري المحترفين السعودي مؤهل ليكون الأقوى في القارة الصفراء، بعد الانتدابات التي قامت بها الأندية في فترة الانتقالات الصيفية، والتي ساهمت في ارتفاع القيمة السوقية للمسابقة.

ويحتل دوري المحترفين السعودي المركز السابع على صعيد آسيا في آخر تصنيف رسمي صدر من الاتحاد الآسيوي.

وقال عبدالله حسن لـ "العربية.نت": القيمة السوقية بجانب الحضور الجماهيري تعد من العوامل التي ترفع من مستوى المسابقة على صعيد القارة، وأضاف: المنافسة ليست سهلة، والتصنيف مرتبط أيضا بمشاركة الأندية في دوري أبطال آسيا، وبعد الانتدابات والتطورات التي حدثت، فإن الكرة السعودية في طريقها للوصول إلى مرحلة التفوق.

وارتفعت القيمة السوقية لدوري المحترفين السعودي بشكل كبير، بعد الانتقالات الكبيرة التي جرت في فترة الانتقالات الصيفية على مستوى جميع الأندية.

وأشار عبدالله حسن إلى أن كرة القدم السعودية بدأت تتجه بخطوات ثابتة للعب دور ريادي على صعيد القارة، نتيجة للتغييرات الإيجابية والتطورات الفنية التي شهدتها اللعبة مؤخرا.

وأضاف: يقوم تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة بدور كبير، سينعكس بصورة إيجابية على مستوى اللعبة وسيعيد دورها المؤثر قاريا.

وواصل: كما أن نواف التمياط رئيس اتحاد الكرة يعد شخصية رياضية معروفة، وهو متعلم ومثقف وعلى دراية تامة بالكرة السعودية، ويعتبر كل من حمزة إدريس عضو مجلس إدارة الاتحاد وعمر باخشوين مدير المنتخب السعودي من الكوادر المتسلحة بالعلم والمعرفة.

واختتم: المعطيات تشير إلى أن الدوري سينافس على الأقوى آسيويا في الموسم المقبل بعد الخطوات الجبارة التي شهدتها اللعبة.