.
.
.
.

مجدي عبدالغني: إدارة الخطيب مترددة.. ولا تحترم الوعود

نشر في: آخر تحديث:

أكد مجدي عبدالغني عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري أن موقف الأهلي المصري غريب جدا بعد الموافقة المسبقة، وأنه بالرغم من ذلك جاءت فرصة أخرى للأهلي لرأب الصدع وإعادة العلاقات القوية ما بين جماهير الأهلي والجماهير السعودية، لكن إدارة محمود الخطيب أضاعتها.

وقال عبدالغني لـ"العربية" : كان على إدارة الأهلي أن تستغل الفرصة وأن لا تفوتها، لكن الأهلي أضاع بقيادة محمود الخطيب الفرصة الذهبية في الموافقة على لعب مباراة السوبر في السعودية ضد الهلال كما هو متفق عليه.

وأضاف: المباراة الأخرى مبرمجة ما بين الزمالك والاتحاد، ولا أجد مبررا لعدم لعب الأهلي لمواجهة السوبر، خاصة وأن الأهلي وافق على لعب مباراة السوبر الإماراتي المصري.

وواصل: السعودية لها مواقف بناءة مع مصر، ولا يوجد مبرر لتصرف الأهلي للأسف الشديد، خصوصا وأن التأخير كان مقصودا من إدارة الأهلي، وهي حددت المعاد واتفقت على ذلك، لكنها لم ترسل الموافقة النهائية وكان رد الاتحاد السعودي بإلغاء المباراة منطقيا.

وزاد: في ظل العلاقات السعودية المصرية ينتهز الزمالك الفرصة للتواجد في المناسبتين، والاستفادة من هذه المناسبة لتحقيق مكاسب فنية وكان ذكاء من الزمالك.

وتابع: يجب أن لا يوجد مكان للرغبات الشخصية، لاسيما وأننا نحصل على حفاوة واستقبال أكثر من رائع دائما في السعودية، ولك أن تتخيل أن راعي كرة القدم في الأهلي شركة سعودية، وتدفع مبالغ كبيرة حتى يستفيد النادي من هذه المبالغ في مشواره الرياضي، وكنت أتمنى تحقيق المصلحة العامة لمصر والأهلي ولكرة القدم المصرية والعربية.

وأشار إلى أنهم في إدارة الاتحاد المصري تفاجأوا بكمية التضارب في الآراء، وعدم ووجود قرار حاسم وحازم داخل إدارة الأهلي القاهري، وقال: هذا أمر غير مستبعد من فترة طويلة لأن هناك تضاربا داخل الإدارة، وكل قرار يتخذ يتم الرجوع فيه برأي آخر، واتضح أن إدارة الأهلي لا تعبأ بالكلمات التي تقولها ولا بالوعود التي تقطعها، وأنا حزين لأني تربيت في الأهلي وإدارته على مدار العصور من 1907 كلها تكمل بعضها البعض وتؤدي إلى مصلحة النادي.

وقال: مصلحة الأهلي غائبة والمصالح الشخصية هي المسيطرة على قرارات النادي ولا تصب في مصلحة الفريق، وطالما كانت هناك علاقة قوية مع السعودية، وكان لزاما على إدارة الأهلي أن تعترف بالجميل دائما، لكن عدم وجود شخص يصدر قرارا حاسما هو المسيطر على الموقف داخل النادي، وكان على محمود الخطيب أن يكون حاسما.

وأوضح عبدالغني أن اتحاد الكرة المصري لا يستطيع إجبار أي ناد على لعب مباراة، وقال: كانت هناك موافقة والاتحاد السعودي له حق تغيير رأيه، لأنه وجد تذبذبا وعدم تقدير لما يتم تقديمه، ولا توجد سياسة شفافة واضحة من إدارة الأهلي لرسم علاقات قوية يستفيد منها النادي.

واختتم: الزمالك استفاد من الخلاف وسيلعب مباراتي السوبر السعودي المصري، وبيان الاتحاد السعودي أوضح أشياء كثيرة كانت غائبة عن الجماهير.