.
.
.
.

لوف يريح لاعبي بايرن قبل "دوري الأمم"

نشر في: آخر تحديث:

استقر يواخيم لوف، المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم، على إراحة قائد الفريق مانويل نوير وثلاثة لاعبين آخرين من فريق بايرن ميونخ في مباراتي المنتخب المقبلتين أمام إسبانيا وسويسرا المقرر إقامتهم في سبتمبر المقبل بدوري أمم أوروبا.

ولكن في مقابلة نشرها الموقع الرسمي للاتحاد الألماني لكرة القدم، اليوم الجمعة، قال لوف إن ليروي ساني ونيكلاس شول، اللذين تعافيا من قطع في الرباط الصليبي، سيتواجدان مع المنتخب.

كما سيتم إراحة مارسيل هالستينبرغ ولوكاس كلوسترمان، لاعبا لايبزيغ، بعد أن وصل فريقهما للدور قبل النهائي في البطولة المصغرة لدوري أبطال أوروبا المقامة بالبرتغال.

ويلتقي بايرن ميونخ مع باريس سان جيرمان في المباراة النهائية بعد غد الأحد، وذلك بعد أن تمكن بطل الدوري الفرنسي من إقصاء لايبزيغ من الدور قبل النهائي. وقال لوف: "لن نرشح أولئك الذين عانوا من أعباء كبيرة مع استئناف موسم الدوري الألماني (بوندسليغا) والمشاركة في الدور النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا في لشبونة، نريد أن نمنحهم الوقت الكافي للراحة". وقال لوف أيضا إنه بالإضافة لنوير سيتم إراحة جوشوا كيميتش وسيرج نابري وليون غوريتسكا.

وكانت آخر مباراة خاضها المنتخب الألماني في نوفمبر 2019 وينهي الفريق فترة راحته الطويلة بسبب وباء فيروس كورونا بمواجهة إسبانيا في شتوتجارت في الثالث من سبتمبر وبعدها بثلاثة أيام أمام سويسرا في بازل.

وسينضم للمنتخب الألماني أيضا ثيلو كيرير وجوليان دراكسلر، لاعبا باريس سان جيرمان. وكان الدوري الفرنسي تم إيقافه ولم يستكمل. وقال لوف عن ثنائي سان جيرمان وشول وساني :"كلهم مروا بمراحل لم يلعبوا فيها بانتظام. يجب أن يعودوا إلى إيقاع التدريبات والمنافسات".