.
.
.
.

الأهلي يتعادل مع الهلال ويعرضه للتعثر الرابع توالياً

نشر في: آخر تحديث:

حسم التعادل السلبي كلاسيكو أهلي جدة وضيفه الهلال، في المواجهة التي احتضنها ستاد مدينة الملك عبدالله "الجوهرة المشعة"، في قمة مواجهات المرحلة 13 من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.

وقدّم الفريقان عرضاً مميزاً في الشوط الأول خاصة من قبل الأهلي الذي على الرغم من السيطرة الهلالية إلا أن هجماته المرتدة كانت خطيرة، إلا أنها دائماً ماتجد الحارس عبدالله المعيوف الذي استحق نجومية الشوط الأول.

وسنحت أولى الفرص في المباراة للفرنسي بافتيمبي غوميز مهاجم الهلال الذي حول عرضية زميله الإيطالي سباستيان جوفينكو بقدمه نحو مرمى الأهلي إلا أنها وجدت الحارس محمد الربيعي الذي تصدى لها بصعوبة.

وعند الدقيقة 9 سنحت فرصة تسجيل هدف السبق للأهلي بعد حصوله على ركلة جزاء، ليتقدم لها السوري عمر السومة ويسددها إلا أن الحارس عبدالله المعيوف تصدى لها ببراعة.

وواصل الأهلي هجومه وسنحت فرصة خطيرة للاعبه الروماني ألكسندرو ميتريتا الذي اخترق دفاع الهلال وسدد الكرة إلا أنها ذهبت خارج المرمى.

وحاول الهلال الوصول لمرمى الأهلي وسنحت فرصة محققة لمهاجمه غوميز الذي تلقى تمريرة مميزة من زميله سلمان الفرج ليسدد الكرة قوية إلا أنها وجدت الحارس محمد الربيعي الذي تصدى لها بصعوبة.

وفي الدقائق العشر الأخيرة كثّف الأهلي هجومه وكاد مهاجمه السوري عمر السومة أن يفتتح التسجيل بعدما سدد كرةً قوية من خارج منطقة الجزاء إلا أنها وجدت الحارس عبدالله المعيوف الذي أبعدها بصعوبة.

وقبل نهاية الشوط الأول أهدر لاعب الأهلي حسين المقهوي هدفاً محققا عقب تلقيه عرضية مميزة من زميله ميتريتا أمام المرمى ليسدد الكرة قوية إلا أنها وجدت الحارس المتألق عبدالله المعيوف الذي أبعدها بصعوبة.

وفي الشوط الثاني واصل الأهلي خطورته حيث أهدر لاعبه الغاني صامويل أوسو هدفاً محققاً عقب تلقيه تمريرة من زميله عمر السومة لينفرد بالمرمى ويسدد الكرة إلا أنها وجدت الحارس عبدالله المعيوف الذي أبعدها بصعوبة.

وكثّف الأهلي هجومه وكاد مدافعه محمد آل فتيل أن يسجل هدف السبق بعدما حول عرضية زميله ميتريتا برأسه إلا أنها مرت بجانب القائم الأيسر للحارس عبدالله المعيوف.

وفي الربع ساعة الأخيرة فرض الهلال سيطرته وكاد لاعبه البديل محمد كنّو أن يسجل الهدف الأول بعدما سدد كرةً قوية من خارج منطقة الجزاء إلا أنها وجدت الحارس المتألق محمد الربيعي الذي أبعدها بصعوبة.

وكثّف الهلال هجومة وسنحت فرصة خطيرة للاعبه محمد البريك الذي سدد كرةً ذكية نحو مرمى الأهلي إلا أنها أصابت العارضة.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد الهلال إلى 26 نقطة ليتصدر الترتيب بفارق نقطة عن وصيفه الشباب، وارتفع رصيد الأهلي إلى 23 نقطة ليبقى في المركز الثالث.