.
.
.
.

رغم خروجه من الكأس.. اعتبار روما خاسراً بسبب "التغيير السادس"

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت رابطة الدوري الإيطالي لكرة القدم التي تشرف أيضًا على مسابقة الكأس تخسير روما بنتيجة 3-صفر في مباراة الدور ثمن النهائي التي خاضها يوم الثلاثاء ضد سبيزيا بعد أن أجرى ستة تبديلات في اللقاء بدلا من الخمسة المسموح بها.

وكان فريق العاصمة أقصي على أرض الملعب بخسارته بنتيجة 2-4 بعد التمديد على الملعب الأولمبي وأنهى المباراة بتسعة لاعبين. وفيما كانت النتيجة 2-2 في الوقت الإضافي، أجرى المدرب البرتغالي باولو فونسيكا تبديلين بعد استفادته من أربعة في وقت سابق من المباراة. وأجرى تبديليه بعد دقائق من طرد لاعبين في فريقه في غضون نصف دقيقة، جانلوكا مانشيني (90+1) والحارس الإسباني باو لوبيز (90+2).

وقالت الرابطة في بيان إنها ألحقت الخسارة بنتيجة 3-صفر لأن فارق الأهداف أكبر من ذلك الذي في النتيجة على أرض الملعب. وهذه الهفوة الثانية لفريق العاصمة بعد تخسيره مباراة فيرونا صفر-3، بسبب تركه اللاعب الغيني أمادو دياوارا في تشكيلة تحت 23 عاما عدة أشهر بعد عيد ميلاده الثالث والعشرين.

ويلتقي روما بسيبزيا مجددا في الدوري نهاية الأسبوع حيث سيحاول فونسيكا التعويض لاسيما بعد الخسارة أيضًا امام جاره وغريمه في العاصمة لاتسيو بنتيجة 3-صفر الأسبوع الفائت ما هدد منصبه.

أكد البرتغالي يوم الجمعة أنه يحظى بدعم الفريق والنادي إلا أن بعض التقارير المحلية أشارت إلى شجار حصل في غرفة تبديل الملابس بعد الخسارة أمام سبيزيا وكان هناك توتر بين المدرب والقائد البوسني إدين دزيكو. يحتل روما المركز الرابع في "سيري أ" متساويًا في النقاط مع نابولي الثالث وبفارق تسع عن المتصدر ميلان.