.
.
.
.

الشرطة الألمانية تمنع ليفربول من دخول لايبزيغ

نشر في: آخر تحديث:

صرحت متحدثة باسم وزارة الداخلية الألمانية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) يوم الخميس بأن الشرطة الاتحادية رفضت طلبا لإصدار تصريح استثنائي لبعثة فريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم لدخول البلاد.

بذلك لن يمكن إقامة مباراة ليفربول ولايبزيغ الألماني كما كان مقررا لها في السادس عشر من الشهر الجاري في ذهاب دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. ويتعين على لايبزيغ الآن أن يقترح بديلا بأسرع ما يمكن، لكن النادي الألماني لم يعلق على قرار الشرطة بعد.

وأوضحت المتحدثة أن " مرسوم الحماية من كورونا الصادر من الحكومة الألمانية يوم الجمعة الماضي ينص على استثناءات قليلة فقط ولا ينص على قواعد خاصة للرياضيين المحترفين". وتابعت المتحدثة أن الشرطة الاتحادية أبلغت نادي لايبزيغ اليوم أن " توصيف الواقعة لا يندرج تحت الظروف الاستثنائية".

يأتي ذلك على خلفية القرار الخاص بفرض حظر دخول على الأشخاص القادمين من المناطق المتضررة على نحو خاص من سلالات كورونا، ومن هذه المناطق بريطانيا، ويسري القرار حتى السابع عشر من الشهر الجاري أي لما بعد يوم واحد من الموعد المقرر لمباراة الذهاب. كان قد تحدد العاشر من مارس المقبل موعدا لمباراة الإياب في ليفربول.

وحسب قواعد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، فإن الفريق المضيف هو المسؤول عن تنظيم المباراة، ويجب أن يتوافر توضيح بشأن هذه المباراة في موعد أقصاه الثامن من الشهر الجاري، وفي أسوأ الحالات، في حال تعذر إقامة المباراة، سيتم احتساب نتيجتها بهزيمة لايبزج بثلاثة أهداف مقابل صفر. ويجب أن ينتهي دور الستة عشر من البطولة في موعد أقصاه الثاني من أبريل المقبل. وكان مسؤولو لايبزيغ تقدموا بطلب يوم الاثنين الماضي للسماح لبعثة ليفربول بالدخول إلى ألمانيا.