.
.
.
.

فلادان والأهلي.. إقالة أم تجديد ثقة

نشر في: آخر تحديث:

يعيش الصربي فلادان ميلوفيتش مدرب أهلي جدة أوقاتاً صعبة برفقة ناديه بعد الأداء الهزيل الذي قدمه فريقه في آخر 5 مباريات، حيث يأمل في إعادة الثقة مع إدارة ناديه من خلال مواجهة النصر.

ويخشى فلادان خطر الإقالة الذي يحاصره خاصة في آخر 3 مباريات والتي تلقى فيها فريقه 3 خسائر متتالية أمام الشباب والفيصلي وضمك.

وكانت إدارة الأهلي قريبة من إعلان إقالة المدرب رسمياً عقب الخسارة من ضمك 3-1 في المرحلة الماضية، إلا أنه فضّلت تأجيل القرار بسبب عدم الوصول لاتفاق لإنهاء العقل بالتراضي بحسب الأنباء الإعلامية.

وقدّم الأهلي أداءً جيداً هذا الموسم حيث كان منافساً على الصدارة التي اعتلاها مؤقتاً بعد فوزه على الوحدة 4-2 في المرحلة 17 وهو آخر فوز للفريق.

وتراجعت نتائج الفريق منذ المرحلة 18 حيث تعادل أمام الاتحاد والعين 1-1، وتلقى 3 خسائر متتالية وهي التي فجّرت المشاكل داخل البيت الاهلاوي.

وبرأ قائد الأهلي عمر السومة والحارس محمد العويس ساحة المدرب فلادان من مسؤولية الخسائر وحملوها بشكل صريح للإدارة حينما خرجوا بتصريح ناري عقب الخسارة من الشباب وأكدوا أن الإدارة لم تنجح في توفير مهر الدوري.

وقال السومة بعد الخسارة من الشباب في تصريح تلفزيوني: "الإدارة لم تقدم مهر الدوري، على أي أساس ننافس على اللقب ولا نملك تلك المقومات، الوضع مأساوي بالنادي وكل ما نعمله مجهود لاعبين فقط".

وأتبعه زميله الحارس محمد العويس بتصريح مماثل بعد مباراة الشباب حيث قال: "الدوري يحتاج مهرا، ومهر الدوري ليس بقليل ولا يمكن أن تحقق اللقب بالصدفة، أشكر زملائي اللاعبين على ماقدموه على الرغم من كافة الظروف المالية".

وسبق لفلادان في أكثر من مناسبة أن ألمح بوجود مشاكل إدارية ساهمت في انخفاض مستوى لاعبيه حيث أكد في أكثر من مرة بأنه يريد إبعاد اللاعبين عن الضغوط التي تحيط بهم.

وستكون مباراة النصر الفرصة الأخيرة للمدرب الصربي خاصة بعد خروج فريقه من كافة المنافسات هذا الموسم حيث خرج مبكراً من كأس الملك على يد ضيفه العين، وتضاءلت حظوظه في الحصول على الدوري بعد ابتعاد الشباب بفارق 10 نقاط، ولم يتبق للفريق سوى منافسات دوري أبطال آسيا التي ستنطلق الشهر المقبل.