.
.
.
.

برشلونة يعتمد على ميسي وسجله القياسي في النهائيات

نشر في: آخر تحديث:

يسعى برشلونة لمصالحة جماهيره التي تشعر بالإحباط بسبب نتائج الفريق المخيبة في السنوات الأخيرة، وذلك حينما يخوض نهائي بطولة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم أمام أتلتيك بلباو يوم السبت.

وتضع جماهير برشلونة آمالا كبيرة على الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد الفريق الكتالوني، في صنع الفارق خلال المباراة، التي يستضيفها ملعب (لا كارتوخا) بمدينة أشبيلية، ومواصلة تألقه خلال المباريات النهائية التي يخوضها برفقة البارسا.

وخاض ميسي 33 مباراة نهائية مختلفة سجل خلالها 29 هدفا بمعدل 0.87 هدفا في اللقاء الواحد، ليساعد برشلونة في الحصول على 24 بطولة من بين ألقابه الـ34 التي توج بها خلال مسيرته الحافلة مع الفريق الإسباني، حسبما أفاد بيان للنادي على موقعه الإلكتروني الرسمي اليوم الخميس.

ذكر موقع برشلونة الرسمي أن غالبية أهداف ميسي في المباريات النهائية جاءت بكأس السوبر الإسباني، التي أحرز خلالها 13 هدفا، علما أنه غاب فقط عن مباراة الفريق مع ريال بيتيس بنسخة المسابقة موسم 2005 - 2006، منذ أن بدأ مشواره مع الفريق.

كما شارك ميسي في ثلاث مباريات نهائية ببطولة دوري أبطال أوروبا، سجل فيها هدفين، وغاب فقط عن نهائي المسابقة القارية عام 2006 ضد أرسنال الإنجليزي بسبب الإصابة.

ولعب ميسي أيضا ثلاثة نهائيات لبطولة كأس العالم للأندية، وسجل أربعة أهداف خلالها، فيما غاب عن نهائي المسابقة عام 2006 أمام إنترناسيونال بورتو أليغري البرازيلي لمعاناته من الإصابة.

قاد النجم الأرجنتيني برشلونة للتتويج بكأس السوبر الأوروبي ثلاث مرات، وخسرها مرة واحدة، وأحرز خلالها بثلاثة أهداف. يشهد نهائي كأس الملك بعد غد الظهور العاشر لميسي في المباراة النهائية للبطولة، التي توج بها ست مرات من إجمالي تسعة نهائيات خاضها من قبل وسجل سبعة أهداف خلالها.