.
.
.
.

أجمك يفرض التعادل على الهلال.. وينتزع منه نقطة تاريخية

نشر في: آخر تحديث:

أهدر الهلال السعودي نقطتين ثمينتين بعد تعادله أمام ضيفه أجمك الأوزبكي 2-2، في المواجهة التي احتضنها استاد الأمير فيصل بن فهد بالعاصمة الرياض، في حين تعادل شباب الأهلي الإماراتي أمام استقلول الإيراني سلبياً، في المرحلة الأولى ضمن منافسات المجموعة الأولى لدوري أبطال آسيا.

وعلى استاد الأمير فيصل بن فهد بالعاصمة الرياض أهدر الهلال نقطتين ثمينتين بعد تعادله أمام ضيفه أجمك الأوزبكي 2-2.

وشهدت الشوط الأول إثارةً كبيرة حيث نجح الضيوف بتسجيل هدف السبق بعد مرور 11 دقيقة عن طريق مهاجمه زافار بولفونوف الذي استغل خطأ المعيوف في إبعاد الكرة ليخطفها ويضعها في الشباك.

وفرض الهلال سيطرته بحثاً عن هدف التعادل الذي أتى عند الدقيقة 27 بعدما تكفل المدافع الأوزبكي ساردور رحمانوف في تحويل عرضية لاعب الهلال محمد البريك في شباك فريقه.

وواصل الهلال هجومه وتمكن لاعبه الأرجنتيني لوسيانو فييتو بتسجيل الهدف الثاني لفريقه بعدما حول عرضية زميله البيروفي آندري كاريليو بقدمه في شباك الضيوف.

وفي الشوط الثاني واصل الهلال هجومه وأغلق فريق أجمك مناطقه الدفاعية واعتمد على الهجمات المرتدة التي شكلت خطراً على مرمى الحارس عبدالله المعيوف.

وعند الدقيقة 70 نجح لاعب أجمك سانجار شاخمادوف بتسجيل هدف التعادل بعد متابعته لعرضية زميله اكسماديليف العائدة من الحارس عبدالله المعيوف ليسدد الكرة في الشباك.

وكثّف الهلال محاولاته في الربع ساعة الأخيرة بحثاً عن هدف الفوز وسنحت فرصة خطيرة لمهاجمه صالح الشهري الذي سدد كرةً قوية من خارج منطقة الجزاء إلا أنها اعتلت العارضة.

ورد الضيوف سريعاً وكاد لاعبه سانجار أن يسجل الهدف الثالث بعد تلقيه كرة عائدة من الدفاع الهلالي ليسدد الكرة قوية إلا أنها وجدت المدافع ياسر الشهراني الذي أبعدها بصعوبة.

ويتصدر الهلال وأجمك ترتيب المجموعة الأولى بفارق الأهداف عن شباب الأهلي الإماراتي واستقلول الإيراني اللذين تعادلا سلبياً اليوم على استاد الملك فهد الدولي بالرياض.