.
.
.
.

سباق الدوري الإسباني يصل مرحلة "الحسم"

نشر في: آخر تحديث:

يصل دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم إلى مراحله الأخيرة في ظل أحد أكثر السباقات إثارة على اللقب في السنوات الأخيرة مع تنافس أربعة فرق على رفع الكأس، وفي تحول غير متوقع في الأحداث، أصبح برشلونة المرشح الأبرز للتتويج بعد هزيمة واحدة في آخر 22 مباراة في الدوري.

وبفضل هذه المسيرة قلص فريق المدرب رونالد كومان الفارق مع أتلتيكو مدريد المتصدر، الذي يعتلي القمة برصيد 73 نقطة من 33 مباراة، إلى نقطتين وتتبقى له مباراة إضافية.

ويستطيع برشلونة تجاوز أتلتيكو لأول مرة هذا الموسم إذا انتصر على غرناطة اليوم الخميس ليصبح في مقعد القيادة، وهو أمر بدا مستبعدا عندما وسع فريق المدرب دييغو سيميوني الفارق إلى عشر نقاط على القمة بنهاية يناير.

وقال كومان "نحن بحاجة للفوز لأننا ندرك أن بوسعنا تصدر الدوري وهذه هي الجائزة بالنسبة لنا. "نتعامل مع الأمر مباراة بمباراة. لم يكن أحد يتوقع ذلك بالنظر إلى ما حدث هذا الموسم. كان فارق النقاط كبيرا وما فعلناه الآن ومنافستنا على لقب الدوري شيء ضخم بالفعل".

وبعد أن يستضيف غرناطة صاحب المركز الثامن، يحل برشلونة ضيفا على فالنسيا فريق كومان السابق والذي يحتل المركز 14 يوم الأحد.

ويتطلع أتلتيكو، الذي انتصر مرتين في آخر خمس مباريات في الدوري، إلى العودة لطريق الانتصارات ووضع ضغط على منافسيه حين يلعب في ضيافة إلتشي المهدد بالهبوط بعد غد السبت، مع إدراكه أن لا مجال لإهدار المزيد من النقاط.

كما يتأخر ريال مدريد حامل اللقب وجار أتلتيكو في العاصمة الإسبانية بنقطتين عن الصدارة إذ يملك 71 نقطة من 33 مباراة.

لكن قد يلتمس العذر لريال مدريد على تشتته عندما يستضيف أوساسونا فريق وسط الجدول يوم السبت مع تطلعه لمباراة الإياب في قبل نهائي دوري أبطال أوروبا خارج ملعبه ضد تشيلسي عقب تعادلهما 1-1 في منتصف الأسبوع الحالي.

وفي الوقت نفسه يتأخر الحصان الأسود إشبيلية بنقطة أخرى في المركز الرابع لكنه مثل برشلونة يمر بفترة تألق وخسر مرتين فقط في آخر 16 مباراة في الدوري.

ويستضيف فريق المدرب يولن لوبتيجي أتليتيك بيلباو صاحب المركز التاسع يوم الاثنين بحثا عن الاستفادة من أي تعثر لثلاثي المقدمة قبل ذلك.