.
.
.
.

في رمضان.. مباريات لا تنسى للكرة السعودية

نشر في: آخر تحديث:

شهدت الكرة السعودية عددا من المباريات البارزة في شهر رمضان سواء للأندية أو المنتخبات كان آخرها كأس العالم 2018.

ويتذكر الهلاليون سجلهم في شهر رمضان بعدما كان على موعد مع التتويج مرتين، الأولى في 2000 حين توج بكأس السوبر الآسيوي في 11 ديسمبر الذي صادف 15 من رمضان بالفوز على شيميزو بهدفين لهدف إيابا في اليابان وقبلها بثمانية أيام في السعودية، حضر التعادل ذهابا بهدف لمثله. وبطولته الثانية كانت كأس الأمير فيصل بن فهد عندما جمعهم النهائي مع الأهلي في الثالث من رمضان الموافق السادس من أكتوبر 2005، وسجل حينها نواف التمياط والعنبر في الأشواط الإضافية.

وشهد 12 رمضان الموافق 26 من أكتوبر 2004، تأهل نادي الاتحاد إلى نهائي دوري أبطال آسيا بعدما أنهى مباراة الإياب مع مضيفه الكوري الجنوبي تشونبوك بهدفين لمثلهما وهو الذي دخل بأفضلية فوزه بهدفين لهدف ذهابا.

وكانت الجماهير السعودية على موعد مع مباريات عديدية في رمضان ضمن تصفيات كأس العالم، ففي الطريق نحو مونديال جنوب إفريقيا، نجح الأخضر في السادس من رمضان الموافق السادس من سبتمبر 2008 بالخروج متعادلا بهدف لمثله مع إيران والفوز بعدها بأربعة أيام على الإمارات بهدفين لواحد، وفي سبتمبر من 2009 الذي صادف شهر رمضان وتحديدا 15 و19، لعب مباراتي الملحق أمام البحرين ذهابا وإيابا والتي خطف فيها الأحمر بطاقة العبور للملحق العالمي، كما لعب الأخضر تصفيات 2018 أمام منتخب أستراليا وخسر بثلاثة أهداف مقابل اثنين والتي جرت في الثالث عشر من رمضان والسابع من يونيو 2017، إلا أن أبرز مواجهة كانت افتتاح مونديال روسيا 2018 والتي صادفت 30 رمضان الموافق 14 يونيو 2018.