.
.
.
.

سولشاير يشيد بكافاني ودي خيا

نشر في: آخر تحديث:

أثنى أولي غونار سولشاير المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد على الثنائي إدينسون كافاني وديفيد دي خيا بعدما استهل الفريق مبارياته الأربع، التي سيخوضها في ظرف ثمانية أيام بالتأهل لنهائي الدوري الأوروبي.

وبعد أن تغلب مانشستر يونايتد على روما 6 - 2 في ذهاب الدور قبل النهائي على ملعب أولد ترافورد، حسم الشياطين الحمر تواجدهم في المباراة النهائية، التي يلتقي فيها مع فياريال بقيادة أوناي إيمري يوم 26 من الشهر الجاري، وذلك رغم الخسارة في مباراة الإياب يوم الخميس 2 - 3.

وسجل كافاني هدفين في المباراتين، بينما تألق دي خيا وتصدى للعديد من الفرص الخطية ليتأهل مانشستر يونايتد للمباراة النهائية فائزا بمجموع مباراتي الذهاب والإياب 8 - 5.

وقال سولشاير الفائز بالثلاثية في عام 1999 في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء البريطانية (بي.ايه.ميديا): "بالطبع كنت حزينا لتلقينا العديد من التصويبات والأهداف. كنت أعرف دائما أنها ستكون مباراة مفتوحة، لأنهم بحاجة لتسجيل الأهداف وكان هذا سيجعل لنا فرصة لخلق فرصة خطيرة على مرماهم".

وأكد: أعتقد أن الفريقين كان بإمكانهما تسجيل خمسة أهداف إضافية، لذلك كان من الممكن أن تكون النتيجة 6 - 6 أو 7 - 6 وكان من الممكن أن تتغير النتيجة، ولكن بالنسبة لي الآن فالشيء الرئيسي هو وصولنا للنهائي، نعلم أنه يتعين علينا اللعب بشكل أفضل مما ظهرنا به، أظهر إدينسون مرة أخرى لماذا نريد بقائه في أولد ترافورد".

وسجل كافاني، الذي ينتهي عقده في الصيف، الأهداف ولكن دي خيا كان أكثر تألقا في حراسة المرمى.

واستطاع الحارس أن يتألق على ملعب الأولمبيكو، حيث عزز سعيه في اللعب كأساسي في المباراة النهائية بعدما استطاع دين هندرسون من اللعب كأساسي في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وقال سولشاير: ديفيد كان حاسما، كان رجل المباراة بالنسبة لي، أداء مذهل، مازالت هناك ثلاثة أسابيع قبل المباراة النهائية، ولدينا العديد من المباريات ولكن ديفيد قدم طلب جيد للغاية من خلال أدائه، الإثبات موجود دائما في الملعب. يجب أن تؤدي وتحافظ على مكانك في الفريق عندما تلعب بشكل جيد".

وتتيح المباراة النهائية للدوري الأوروبي فرصة لمانشستر يونايتد للحصول على أول ألقاب الفريق منذ الفوز بنفس البطولة في 2017، ولكن يتعين على الفريق التعامل مع أشياء كثيرة قبل ذلك.

المباراة المؤجلة أمام ليفربول تم إعادة جدولتها لتقام يوم الخميس المقبل، وهو ما جعل الفريق يخوض أربع مباريات هلال ثمانية أيام.

وبعد المباراة في روما، سيقود سولشاير فريقه لمواجهة أتون فيلا يوم الأحد قبل أن يستضيف ليستر سيتي صاحب المركز الثالث يوم الثلاثاء ثم بعدها مواجهة ليفربول بقيادة يورغن كلوب.

وقال المدرب النرويجي لشبكة "بي.تي. سبورت": لم أسمع بهذا من قبل. لقد تم صنع هذا من أشخاص لم يلعبوا كرة القدم في هذا المستوى من قبل، هذا بدنيا مستحيل على اللاعبين. لم يتعاملوا بشكل جيد، سنحتاج للجميع لتلك المباريات الأربع. إنه تحول قصير ولكني علينا أن نكون جاهزين".