.
.
.
.

كومان: أتفهم التكهنات حول مستقبلي

نشر في: آخر تحديث:

قال رونالد كومان مدرب برشلونة، إنه يتوقع تكهنات بشأن مستقبله في النادي بعد أن قدم فريقه عرضا كارثيا في الشوط الثاني ليتعادل 3-3 مع مضيفه ليفانتي يوم الثلاثاء وتتضرر بشدة آماله في إحراز لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.

وأبلغ المدرب الهولندي الصحفيين "المدربون يخعضون للتدقيق دائما لكن بعد مثل هذا الأداء في الشوط الثاني سأتفهم لو كانت هناك تكهنات حولي. نشعر بإحباط شديد ونسأل أنفسنا ماذا حدث في الشوط الثاني. لكن علينا المضي قدما ونحاول الاستعداد للموسم المقبل".

وكان برشلونة سيتجاوز أتلتيكو مدريد إلى صدارة الترتيب مؤقتا إذا فاز على ليفانتي لكن بدلا من ذلك يتأخر بنقطة واحدة وراء فريق المدرب دييغو سيميوني الذي يواجه ريال سوسييداد اليوم الأربعاء. وسيتقدم ريال مدريد صاحب المركز الثالث بنقطتين على برشلونة قبل جولتين على نهاية الموسم إذا هزم غرناطة غدا الخميس.

وبدا الفريق الكتالوني في طريقه للفوز بعد تقدمه 2-صفر في الشوط الأول عن طريق ليونيل ميسي وبيدري.

لكنه استقبل هدفين في غضون ثلاث دقائق بعد الاستراحة ورغم أن عثمان ديمبلي أعاده للمقدمة، أدرك سيرجيو ليون التعادل مرة أخرى لأصحاب الأرض بعد أداء دفاعي سيء من برشلونة.

وقال كومان "كنا جيدين في الشوط الأول ولعبنا بسرعة وشراسة وتقدمنا ولكننا فقدنا العديد من الكرات في مناطق خطيرة في الشوط الثاني وارتكبنا العديد من الأخطاء الدفاعية. كان لنا رد فعل عندما كانت النتيجة 2-2 وسجلنا هدفا ولكننا جعلنا الأمور سهلة للغاية عليهم ليسجلوا. استقبال ثلاثة أهداف في 45 دقيقة ليس المستوى الذي تتوقعه الجماهير من برشلونة".

وكان كومان واحدا من أكثر لاعبي برشلونة شعبية لدوره في تحقيق أول لقب للنادي الكتالوني في كأس أوروبا عام 1992 وترك منصبه كمدرب لهولندا من أجل قيادة برشلونة في أغسطس الماضي بعد إقالة كيكي سيتيين.

وبدأ برشلونة الموسم بطريقة سيئة واعترف كومان في يناير كانون الثاني بأن فريقه خرج عمليا من سباق اللقب. لكنه أعاد نفسه للمنافسة بفوزه في 16 مباراة من 19 لكنه بدد آماله بحصوله على خمس نقاط من آخر أربع مباريات، فخسر 2-1 أمام غرناطة الشهر الماضي وتعادل بدون أهداف مع أتليتيكو مدريد يوم السبت.

وقال المدرب الهولندي "هدفنا كان الفوز بالمباريات الثلاث الأخيرة وننتظر أن يهدر الآخرون نقاطا لكن الأمر الآن في غاية الصعوبة".